مدير عام الجمارك السورية في لقائه الفعاليات التجارية بحلب : تسهيلات وإجراءات جمركية تتوافق والواقع الراهن

الجماهير - سهى درويش

التقى مدير عام الجمارك فواز الأسعد الفعاليات الاقتصادية والتجارية في غرفة تجارة حلب للوقوف عند كل مايفعّل الحركة الاقتصادية نظرا لأهمية هذه المدينة ودورها في البناء والإعمار، تزامنا مع تحريرها من العصابات الإرهابية وعودة الأمان لها .
وركزت مطالب رجال الأعمال حول مشكلة البضائع القديمة المخزنة قبل الأزمة في المستودعات و المتوضعة بالأماكن التي تم تحريرها و التساؤل حول تحديد العمر الزمني للبيان الجمركي ،و تفعيل العمل بالإدخال المؤقت،وإيجاد آلية التعامل مع قطع التبديل الصناعية ،وإعادة توصيف البضائع والمطابقة .
وبدوره أكّد مدير عام الجمارك أن صمود مدينة حلب ودور رجال الأعمال والتجار في توفير الحاجات والمستلزمات لاستمرارية نبض الحركة الاقتصادية يستحق كل التقدير ، مبيناً أهمية تقديم التسهيلات بإجراءات تناسب متطلبات العمل ، حيث سيتم قبول البيانات الجمركية بغض النظر عن عمرها الزمني ،وتشكيل لجان مهمتها الكشف على البضائع المخزنة في مستودعات المناطق المحررة وتوصيفها بشكل دقيق وإعطاء أصحابها محاضر ضبوط توصيف بغاية السماح لهم بنقلها ومشاركة غرفة تجارة حلب عند التحري على مستودعات البضائع وتسهيل عمل التجار وحل كافة المسائل الجمركية.


من جهته نوه رئيس غرفة تجارة حلب مجد الدين دباغ بأهمية هذا اللقاء الذي اتسم بالشفافية والمرونة في طرح كافة القضايا الجمركية والتوصل إلى قرارات هامة تصب في مصلحة العملية الاقتصادية وتذليل الصعوبات والمعيقات التي تعترض عمل التجار بما يعيد الألق لعاصمة الاقتصاد السورية.
حضر اللقاء الآمر العام العميد آصف علوش ومدير جمارك المنطقة الشمالية ياسين جواد ورئيس الضابطة الجمركية في حلب وأعضاء غرفة تجارة حلب وحشد من الفعاليات التجارية والاقتصادية.

ت - هايك
رقم العدد ١٥٩٦٩