1351 منشأة في ريفي حلب الغربي والجنوبي .. متابعة تنفيذ المشاريع الخدمية للمناطق الصناعية المحررة

الجماهير - محمد العنان
أكد محافظ حلب حسين دياب على أهمية تنفيذ مخرجات الاجتماع الحكومي الأخير بحلب واستكمال تقديم التسهيلات اللازمة لعودة عجلة الإنتاج للمدينة التي تحظى باهتمام ومتابعة السيد الرئيس بشار الأسد، خصوصاً بعد الانتصار وتطهير ريفي حلب الغربي والجنوبي من رجس الإرهاب بفضل بطولات وتضحيات الجيش العربي السوري.
وأشار خلال الاجتماع الذي عقده مع مجلس إدارة غرفة صناعة حلب إلى ضرورة تسريع وتيرة العمل والمشاريع الخدمية التي تساهم في تحسين ظروف العمل الاقتصادي وتذليل الصعوبات العالقة وتأمين الخدمات اللازمة من كهرباء وصرف صحي ومياه صناعية وصيانة وتأهيل الطرق المؤدية إلى المناطق الصناعية بهدف استعادة حلب لمكانتها الطبيعية كعاصمة للاقتصاد الوطني، مبيناً أهمية الأعمال التي يقوم بها "الجيش الخدمي" في محاور المدينة والريف لإعادة حلب إلى ألقها .
من جانبه بين رئيس غرفة صناعة حلب المهندس فارس الشهابي أهمية هذا الاجتماع الخدمي ومعالجة المطالب الاسعافية لتشغيل جميع المنشآت ضمن المناطق التي حررت مؤخراً في ريف حلب وعددها 1351 منشأة مسجلة لدى غرفة الصناعة ، منوهاً بالاهتمام البالغ من الفريق الحكومي والمحافظة لترجمة توجيهات السيد الرئيس بشار الأسد.

وتركزت مطالب أعضاء مجلس إدارة الغرفة حول تزويد المناطق الصناعية في الليرمون والراموسة والشقيف والقاطرجي وسواها من المناطق بالتغذية الكهربائية وصيانة وتأهيل الطرق وتقديم التسهيلات للعمال في المنشآت الصناعية ضمن المناطق المحررة لعودتهم إلى العمل ، وتأمين وسائل النقل لعدد من المحاور والقرى المحررة وإنارة بعض الشوارع المتعمة وترحيل الأنقاض .
ووجه السيد المحافظ مجلس المدينة ومديري المؤسسات الخدمية بتنفيذ هذه المطالب وفق جداول زمنية مابين عشرة أيام والشهر ، لافتاً إلى ضرورة المعالجة الفورية للعديد من المطالب ، وتقديم مذكرات فورية حول القضايا والمطالب العالقة لمتابعها مع الفريق الحكومي ، إضافة إلى تشكيل لجنة لتحديد بقعة الأرض المناسبة لإقامة المعارض التخصصية بمدينة حلب، منوهاً بالعمل التشاركي بين القطاعين العام والخاص.
حضر الاجتماع الدكتور معد المدلجي رئيس مجلس المدينة وأحمد ياسين نائب رئيس المكتب التنفيذي بمجلس المحافظة ومديرو المؤسسات الخدمية.
ت هايك اورفليان
رقم العدد 15973