جمعية النسيج والطباعة والصباغة والتحضير والتطريز تعقد مؤتمرها السنوي

الجماهير – عامر عدل


التوسط لدى المصرف لأخذ قروض لحرفيي جمعية النسيج والطباعة والصباغة والتحضير والطباعة والتطريز بغية إنجاز المنطقة الصناعية بأقل فائدة أبرز مطالب الحرفيين في مؤتمرهم السنوي الذي انعقد في مقر فرع اتحاد الحرفيين بحلب.
كما طالب الأعضاء بإيقاف استيراد جميع أنواع الأقمشة النسيجية المنتجة محلياً بسبب توقف أكثر من 200 معمل للنسيج والتطريز، ورفع الإعفاء الضريبي لمعامل الحرفيين من خمسون ألف ليرة سورية إلى خمسمائة ألف ليرة سورية كون الضريبة مرتفعة جداً، والعمل مع وزارة الصناعة بغية إيجاد أسواق خارجية، وإشراك خبير المهنة من الجمعية عند تكليف الحرفيين بضريبة الدخل والأخذ برأيه كونه الأعلم بحجم عمل المنشأة، إضافة إلى إعفاء الحرفيين المدنيين والعسكريين الذين يؤدون الخدمة الإلزامية والاحتياطية من الاشتراكات السنوية المتراكمة منذ عام 2012 وحتى عام 2017.
ولفت رئيس اتحاد الحرفيين بحلب بكور فرح إلى ضرورة بذل كل الجهود لتعود حلب كما كانت عاصمة للصناعة وخاصة النسيج التي اشتهرت بها ، مضيفاً بأن الاتحاد يعمل على تذليل كافة الصعوبات التي تعترض عمل الحرفيين مع الجهات المعنية وفق الإمكانات المتاحة .
بدوره رئيس الجمعية أحمد هاشم خضير استعرض مجمل التقارير المقدمة للجمعية مؤكداً سعي الجمعية للنهوض بالمهنة ، مشيراً إلى أنه مهما بلغت الصعوبات فإنه يقع على عاتق الحرفيين والصناعيين العاملين في مهنة النسيج والتطريز والطباعة بذل الجهود اللازمة وتخطي الصعوبات للنهوض بها مجدداً .
رقم العدد ١٥٩٧٤