الجمعية الحرفية للمخلصين الجمركيين تعقد مؤتمرها السنوي .. فرح : دعم حكومي للحرفيين وتسهيلات جمركية لتحسين عمل المخلصين

الجماهير / سهى درويش


أكّد رئيس اتحاد الحرفيين بحلب بكور فرح خلال المؤتمر السنوي للجمعية الحرفية للمخلصين الجمركيين والمنعقد في مبنى الاتحاد أهمية المؤتمرات الحرفية السنوية لاستعراض ما تم إنجازه والاستماع إلى مداخلات الحرفيين ومطالبهم والعمل على تنفيذها و تذليل العقبات والصعوبات ، ونوّه إلى ضرورة الاهتمام بالمخلصين الجمركيين والاطلاع على همومهم ومشاكلهم وتوفير كل ما يمكن تقديمه لهم و تحديدا مع التوجيه الحكومي بتوفير كل ما يلزم للفعاليات الحرفية في حلب لما تشكله من قاعدة اقتصادية مهمة فحلب عاصمة الاقتصاد السوري وبعد التضحيات التي قدمها شهداء الوطن والملاحم البطولية التي سطرها جيشنا الباسل لتحرير هذه المدينة وعودة الطريق الدولي مما يسهل حركة الاقتصاد لا بدّ أن يكون العمل بوتيرة عالية لإعادة البناء على كافة الصعد .
وأشار فرح إلى التسهيلات المقدمة للتجار والصناعيين خلال الاجتماع مع مدير عام الجمارك والآمر العام الذي عقد في غرفتي التجارة والصناعة و تم فيه مناقشة كافة القضايا الجمركية مما يفتح المجال واسعا للمخلصين في تفعيل عملهم .

وبدوره عرض رئيس الجمعية خالص علوان التقارير المقدمة للمؤتمر وما تم انجازه خلال العام والتقرير المالي وتمت الموافقة عليه بالإجماع.
كما استعرض علوان خطة عمل الجمعية وأهم ما جاء فيها تنسيب الحرفيين للجمعية ورفع الوعي المهني وإقامة ندوات لأعضاء الجمعية لشرح أحكام المرسوم التشريعي رقم ٢٥٠ لعام ١٩٦٩ والنظام الداخلي للجمعيات.
وتضمنت أهم المقترحات والتوصيات تفعيل العمل بالمادة ٢٧ الفقرة ج من قانون الجمارك من خلال الاسراع بإنشاء المرفأ الجاف وساحة الحاويات بحلب ، ومواصلة العمل مع مديرية الجمارك لإزالة كافة الصعوبات والمعوقات التي تعترض العمل الجمركي، والتنسيق مع المديرية العامة للجمارك لوضع ضوابط منطقية وعملية بحيث لا يتوقف المخلص أكتر من المدة التي أصدرتها اللجنة الإقليمية بحق المخالف، ورفع رسوم الاشتراك والانتساب وإعفاء الحرفيين المدنيين والعسكريين الذين يؤدون الخدمة الإلزامية والاحتياطية من الاشتراكات السنوية المتراكمة من عام ٢٠١٢ إلى ٢٠١٧.
حضر المؤتمر أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد .
ت . خالد صابوني
رقم العدد 15980