الصناعيون والمصدرون يبحثون بحلب الحلول الإسعافية للتخفيف من منعكسات قانون قيصر ..

الجماهير -وسام العلاش

عقد مجلس إدارة اتحاد غرف الصناعة السورية ولجنة اتحاد المصدرين المركزية اجتماعاً موسعاً في مقر غرفة صناعة حلب لبحث واقع الصناعة في ظل الظروف الحالية وللتخفيف من منعكسات قانون قيصر .
وبين رئيس الاتحاد المهندس فارس الشهابي أن الهدف من هذا الإجتماع ايجاد حلول إسعافية وإجراءات تدعم الإنتاج وكافة الصناعات الوطنية ومواجهة الصعوبات الإقتصادية للخروج بأقل الخسائر.
ولفت الشهابي إلى مقدرة الصناعي السوري على مواجهة ظروف المعركة الإقتصادية من خلال مواصلة الإنتاج والتصدير وضرورة تلبية الفريق الحكومي لمقترحات وتوصيات ومطالب الصناعيين لأنهم الأقدر على معرفة وتشخيص الواقع الإقتصادي على الأرض.


وركزت مطالب الصناعيين خلال الاجتماع على ضرورة وجود آلية لضبط أسعار الصرف و مناقشة واقع التصدير و الإقراض بضوابط تخدم العملية الإنتاجية والصناعية وتسهيل منح إجازات الإستيراد بكافة المحافظات ضمن الضوابط المعمول بها ومعالجة التشوهات الجمركية والتعاون مع باقي شركات القطاع الخاص كالحبوب والزيوت وتزويد الصناعيين حسب احتياجاتهم.
كما وتمحورت حلقات النقاش بخصوص إعداد كتاب موجه لوزارة الصناعة حول استراتيجية تعزيز أداء القطاع الصناعي واعتماد آلية عمل موحدة لمعالجة موضوع منح شهادات العضوية للتراخيص الصناعية وإحداث لجنة الزيت ضمن الغرف الصناعية
لمعالجة معوقات معامل الزيوت في القطاعين العام والخاص .


وبين رؤساء غرف صناعة دمشق وريفها و حلب وحماه وحمص خلال الإجتماع أنه سيتم التنسيق مع كافة الغرف لإعداد استراتيجية لتطوير واقع العمل في المراحل القادمة بحيث يتم المشاركة في تأسيس مشاريع التنمية الصناعية واستثمارها وإنشاء شركات التسويق الخارجي والمشاركة في إعداد خطط التعليم والمناهج التعليمية في الكليات والمعاهد ذات الاختصاص الصناعي وتنظيم دورات تأهيل مما يساعد على تطوير الخبرات الصناعية والعلمية إضافة لرعاية المصالح الصناعية وخدمتها وتنسيق نشاط الغرف وتنمية التعاون بينها.


وخلص الإجتماع إلى ضرورة تبني الحكومة لتوصياتهم في مؤتمرهم الصناعي الأخير وأهمها إقرار قانون خاص للمناطق الإنتاجية
المتضررة وضرورة التشاركية في قرارات التصدير بسبب الهوة الكبيرة بين الواقع وقرارات التصدير.
ت هايك
رقم العدد ١٦٠٧٨