ورشة عمل الزراعات الأسرية بجامعة حلب توصي بدعم مشاريع الطاقة الشمسية لتأمين احتياجات تشغيل أجهزة الري

 

الجماهير - رفعت الشبلي

أنهت كلية الزراعة بحلب برنامج عمل الورشات الحوارية التخصصية الهادفة لتعزيز دور الزراعات الأسرية و المنزلية في تحقيق الأمن الغذائي و الاستقرار الأسري تحت مصطلح " الابتكار في الزراعة الاسرية " بالتعاون مع الاتحاد الوطني لطلبة سورية ، حيث تمحورت الجلسة الأولى حول المبادرات و التجارب السابقة من برامج الإقراض والمنح الحكومية و برامج الإقراض و التمويل للمؤسسات الدولية و غير الحكومية والمبادرات التطوعية و الأهلية و التحديات التي تواجهها.
و أكد الدكتور ابراهيم الحديد أمين فرع جامعة حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي على استثمار كل نقطة في مجال الزراعة الأسرية ومن هذه النقاط إنعاش الأسرة و خلق موارد ذاتية لها للوصول الى الاكتفاء الذاتي و تخفيف العبء على الحكومة و المجتمع ، موضحاً أن مثل هكذا ورشات عمل تم إحداثها من أجل إقرار خلق الموارد للأسرة و العمل على مواجهة التحديات عن طريق تأهيل و تدريب و تطوير الموارد البشرية بمسمى التنمية الإدارية.
من جهتها المهندسة فاطمة اكتع من قسم الهندسة الريفية بكلية الزراعة بحلب أوضحت أن الروتين في وصول الآليات المناسبة و طريقة التمويل التي تكاد تتعثر هي من أكبر التحديات، إضافة الى زيادة المدة الممنوحة للمشروع و عدم تناسب التمويل مع القيمة الشرائية للمشروع ، وقدمت شرحاً لمشروع البستنة " مشروع إعادة تأهيل حديقة " و استثمار قسم منها بهذا الخصوص، إضافة إلى مشروع " زراعة أسطح المباني " بمشاركة طلبة الهندسة الزراعية .
و تمحورت الجلسة الثانية بعنوان التنمية الريفية و الاقتصاد المحلي و دور المشروعات الصغيرة والمتوسطة حول عدة نقاط أهمها المرأة الريفية و الزراعات المنزلية و سلاسل الانتاج و التوريد و التسويق ، إضافة إلى التدريب و التأهيل و الابتكار و العلوم من خلال التجارب العلمية في الزراعات الأسرية و المنزلية عن طريق البحث العلمي و تقنيات الانتاج الزراعي و التشبيك و التواصل لنقل المعارف و الخبرات.
هذا و اختتمت الجلسة الأخيرة بتوصيات كان أهمها تعميم تطبيقات الحصاد المنزلي المائي في الريف ، دعم مشاريع الطاقة الشمسية لتأمين احتياجات تشغيل أجهزة الري و غيرها من متطلبات الزراعة الأسرية، إجراء دراسة على أداء مشاريع الزراعة الأسرية و المؤشرات الإنتاجية و الاقتصادية و أثرها في الأمن الغذائي ، مشاركة أساتذة كليات الزراعة في برامج تدريب الزراعة الأسرية، الاستفادة من مياه الصرف الزراعي بمشاريع الزراعة الأسرية و تصنيع و حفظ و تسويق الفائض من المنتج الزراعي.
شارك في ختام ورشة العمل رئيس جامعة حلب الدكتور ماهر كرمان و عميد كلية الزراعة الدكتور عبد المحسن السيد عمر و الدكتور أحمد الجمعة و المهندس رضوان حرصوني مدير الزراعة.
ت هايك اورفليان
رقم العدد ١٦١٩١