غرفة التجارة تتدخل في علاج مظلومية أكثر من ٥٠ تاجراً بعد مداهمات الجمارك لمحالهم

 

الجماهير..عامر عدل

حسب البيان الصادر عن غرفة تجارة حلب يوم أمس جرى اجتماع بين رئيس غرفة تجارة حلب عامر حموي ومدير جمارك حلب ياسين جواد وذلك لإيضاح مظلومية أكثر من خمسين تاجراً أغلقوا محالهم وحضروا إلى الغرفة بعد أن داهمتهم دوريات عناصر الجمارك السرية القادمة من دمشق واحتجزت وصادرت من محالهم بضائع ومواد ، منها مستوردة ببيانات نظامية قديمة ، ومنها دخلت عن طريق المعابر النظامية وغير النظامية ، ومنها المهربة، وأوضح البيان أن الدوريات قامت بتوقيف عدد منهم على خلفية وجود مخالفات بادخال أدوات كهربائية وأقمشة وألبسة ومكياجات تركية وغير تركية ممنوع ادخالها ، وسجلت بحقها ضبوطا وغرامات مالية تتجاوز الغرامات المفروضة بموجب القوانين الجمركية بدون وجه حق ، لتصل الى عشرات الملايين من الليرات السورية .
وذكر البيان أن الغرفة استمعت الى شكاوى التجار الذين اثبتوا الممارسات الخاطئة بحقهم ، رغم امتلاكهم وثائق نظامية رسمية ، لم تعترف بها الدوريات الجمركية ، لما يشكله ذلك بحقهم من غبن وتجاوزات للقوانين الجمركية والقوانين العامة لدرجة انتهاك حرياتهم الشخصية .
كما تضمن البيان أنه وبعد التأكد من صحة ومصداقية شكاوى التجار قام رئيس غرفة التجارة بالتواصل مع الجهات المعنية في حلب وفي دمشق ، لوضعهم بصورة ماجرى مع التجار ، فتم ايقاف تلك الحملة والانسحاب من الأسواق واخلاء سبيل بعض الموقوفين ، واعدين بمعالجة النقاط المخالفة المثارة من قبل التجار بموحب الأنظمة المرعية ، واحالة من تجب احالته الى القضاء بشكل نظامي واخلاء سبيل من يجب اطلاق سراحه فورا .
رقم العدد ١٦٢٢٣