معرض البناء السوري " تكنو بيلد " يغلق أبوابه.. المشاركون : متخصص بأحد أهم دعائم واستمرار حركة الإنتاج والصناعة المحلية

الجماهير / أنطوان بصمه جي

اختتم المعرض التخصصي الأول للبناء تحت اسم معرض البناء السوري "تكنو بيلد" أعماله المقامة في فندق الشيراتون بحلب بمشاركة أكثر من 70 شركة مساهمة بعرض منتجاتها الصناعية في مجال البناء والتشييد والبني التحتية والطاقة والتكييف والتبريد التي استقطبت العديد من الزوار من المحافظات السورية كافة.
وشكل المعرض الذي غاب لسنوات الحرب الطويلة عن مدينة حلب منفذاً هاماً وداعماً أساسياً ومعنوياً واقتصادياً لكافة الشركات والوكلاء بداية من مستلزمات البناء والمعدات وتقنيات البناء من عزل ودهانات وحديد ومروراً بشركات الاكساء والتكييف والتبريد والتدفئة والطاقة الشمسية وتقنيات معالجة المياه إضافة إلى الشركات المتخصصة بالكهرباء من مجموعات توليد وكابلات وإنارة ومنظمات كهربائية، بحيث تعد المعارض الوسيلة لعرض المنتجات والمعدات الميكانيكية والحرفية اللازمة في غالبية الحرف يعد أهم حلقة وسيطة وصلة الوصل بين المنتج والمستهلك وأحد أهم دعائم واستمرار حركة الإنتاج والصناعة المحلية.

و بيّن مدير شركة هايسنز بحلب جورج سالم اختصاص تكييف لـ" الجماهير" أن بداية الشركة بدأت أعمالها عام 2012 بالاعتماد على نظام حديث معتمد على تقنية vrf ومهمته الرئيسية توفير الطاقة الكهربائية لنسبة تصل إلى 70% من خلال تركيب المحرك الخارجي والأجهزة الداخلية في الغرف بحسب الاستطاعة المطلوبة، مضيفاً ان الجهاز يستطيع تشغيل مكيف بسعة 1 طن على الأمبيرات بسعة 2 أمبير وبالتالي توفير الطاقة الكبيرة ، مضيفاً أن المعرض يعد أول مشاركة للشركة بعد غياب المعارض على أرض مدينة حلب وأن الشركة سعت لتوظيف اليد العاملة بعد تشغيل أكثر من 12 شاباً بمهن متعلقة بالتركيب والتكييف.

من جانبه، قال مدير المشاريع في شركة ايليغنت بيل بلال قضماني أن الشركة المتخصصة بالمواد الصحية شاركت في المعرض بهدف طرح المنتجات اللازمة لإعادة إعمار سورية بأسعار منافسة، حيث شاركت الشركة في غالبية المعارض المقامة في المحافظات السورية لكن هذه المشاركة تعد الأولى في مدينة حلب وقدمنا من خلال المعرض حسومات على جميع منتجتنا بنسبة تتراوح بين 10_15%.
وأوضح المدير التنفيذي لشركة نور شحادة التجارية التي تختص بفلترة مياه المسابح والطاقة الشمسية أن الشركة لها أصناف متعددة وسعت الشركة حالياً بتصميم غالبية المنتجات محلياً في مدينة حلب وبلغت أكثرمن 60% من المنتجات المصنعة محلياً التي تضاهي المواصفات العالمية ، بعد أن تم إعادة إعمار المعمل في منطقة الشيخ نجار الصناعية، استثمارات الطاقة الشمسية تلقى إقبالاً جيداً في ظل توفيرها للطاقة إضافة إلى كونها صديقة للبيئة بسعر مقبول مقارنة بالمنتجات الأجنبية.

من جانبه، قال المهندس زياد القحف مدير قسم التكييف المركزي في شركة "أوبس" لـ "الجماهير" أن منتجات الشركة مخصصة لتوفير كبير في الطاقة من حيث استخدام (الانفلتر) الذي يلعب دوراً كبيراً في توفير الطاقة الكهربائية وأن استخدام الضواغط الميكانيكي يساهم بتوفر 40% مقارنة بالمكيفات العادية ، مضيفاً أن الأسعار منافسة للأسواق المحلية حيث تم طرح ماكينة مينو vrf بجودات عالية التي تعد محرك أساسي خارجي وتتفرع عنه باقي الأجهزة داخل المنزل.
تصوير: جورج أورفليان