منذ بدء عملها في عام 2017.. السورية للتجارة بحلب تتوسع بصالاتها من 14 إلى 80 صالة

الجماهير / عامر عدل

أوضح مدير فرع السورية للتجارة بحلب عبد الحميد مسلم أنه كان عدد الصالات والمنافذ المفعلة في فرع حلب /14/ صالة ومنفذ وذلك حين صدور المرسوم التشريعي رقم /6/ تاريخ 18/1/2017 والقاضي بدمج كل من المؤسسات الثلاث التالية :المؤسسة العامة الاستهلاكية ـ المؤسسة العامة للخزن والتسويق للمنتجات الزراعية والحيوانية ـ المؤسسة العامة لتوزيع المنتجات النسيجية (سندس) بمؤسسة واحدة باسم السورية للتجارة هدفها تأمين المواد الأساسية والخضار والفواكه والفروج إضافة لتشكيلية سلعية كبيرة وبأسعار منخفضة بغية التدخل الإيجابي في الأسواق.
وبين مسلم أنه تم خلال عام 2017 إعادة تأهيل وافتتاح /20/ صالة ومركز بيع إضافة لمستودع عدد /2/، كما تم خلال عام 2018 إعادة تأهيل /10/ صالات ومراكز بيع بالمدينة والريف ليصبح عدد الصالات /44/ مركزاً وصالة بيع، في حين عام 2019 شهد إضافة /18/ صالة ومركز بيع ليصبح عدد منافذ فرع حلب /62/ منها خمسة منافذ في ريف حلب المحرر، أما في العام الحالي تم إعادة تأهيل وافتتاح /18/ منفذاً ليصبح عدد المنافذ لعام 2020 /80/ (منافذ + مستودعات) منها /7/ منافذ قيد التجهيز.

وأشار مدير فرع السورية للتجارة بحلب إلى أنه وبعد تكليف السورية للتجارة بتوزيع المواد على البطاقة الالكترونية تم التعميم من قبل محافظة حلب للجهات العامة الراغبة بافتتاح مركز تقوم بإدارته وتكليف عامل من قبلها حيث تم تفعيل /60/ مركزاً من قبل هذه الجهات و/27/ مركزاً من قبل الجمعيات إضافة إلى تخصيص /60/ صالة من صالات السورية لتوزيع المواد على البطاقة الالكترونية، أما بالنسبة للمناطق غير المخدمة ولا يوجد فيها منافذ بيع يتم إرسال سيارات جوالة تابعة للمؤسسة لتوزيع المواد على البطاقة الالكترونية .
ويضيف مسلم أن المؤسسة عمدت إلى افتتاح صالات تخصصية للسجاد والمفروشات والأدوات المنزلية إضافة إلى إعداد معرض للقرطاسية والمتطلبات الدراسية مع بدء كل عام دراسي كما تم العمل على إلغاء حلقة الوسيط من خلال تخصيص عدة صالات لبيع الخضار والفواكه والتي تم شراؤها من الفلاح مباشرة لتكون من المنتج الى المستهلك.
رقم العدد 16254