التراخيص الصناعية والتجارية .. البرنامج التدريبي" نساء ماهرات "

الجماهير-وسام العلاش

نشر التوعية القانونية وإيصال المستفيدات لدرجة المهارة ليس بالتكرار وإنما بكمالية العمل عن طريق الثقافة القانونية وثقافة ممارسة العمل و ثقافة التراخيص والتي تعد مهمة لحماية صاحب العمل وضمانه لعدم مخالفة القانون ..هذا مابينه المحاضر أسامة عجون مستشار غرفة الصناعة القانوني في محاضرته(لمحة عن التراخيص الصناعية والتجارية) في غرفة صناعة حلب ضمن البرنامج التدريبي(نساء ماهرات ) الذي تقيمه لجنة سيدات الأعمال في الغرفة.
ويشرح عجون أنواع التراخيص والسجلات الصناعية والتجارية والحرفية إضافةً للتوعية القانونية بشكل عام عن العقود وأنواعها والسندات والديون.
كما أشار عجون في هذه المحاضرة بأنها تهدف إلى تقديم المعلومة بشكل مبسط وكيف تكون بداية المشروع صحيحة في ظل القانون بعيداً عن العشوائية والبحث عن الترخيص القانوني عند ممارسة المهنة ، والتعرف على الشروط
الأساسية لتشكيل الترخيص والتي تبدأ باختيار المكان ومعرفة آلية التعامل مع الزبائن والموردين بظل القانون من خلال الحصول على التراخيص الملائمة للعمل.


وكان للمشاركات في البرنامج التدريبي رأي في هذه اللقاءات :
تقول بيان دواليبي بأنها تفكر في افتتاح مشروعها مستقبلاً مضمونه مكتبة جامعية للطلاب ومن خلال حضورها للبرنامج التدريبي ستتعرف على المفاتيح الرئيسة لبداية هذا المشروع .
أما إباء اسماعيل باشا مشروعها هو تصنيع الروبورت يقوم على تبني فكرة أو مشروع من قبل الشباب الجامعيين أوالأطفال وترجمتها على أرض الواقع وتقديم الدعم لهم .
وتقول فاطمة الأحمد بأن الدورة التدريبية غيرت لها الكثير من المفاهيم في الحياة وأصبحت أكثر مرونة مضيفةً بأن مشروعها هو صناعة المعجنات والحلويات في المنزل والذي يهدف إلى تأمين المردود المادي لدى ربات البيوت والفتيات.

ت: جورج أورفليان
رقم العدد ١٦٢٩٠