بعد إعادة تنشيط السياحة الداخلية ... ست رحلات سياحة من دمشق الى حلب

الجماهير- وسام العلاش

التعاون بين المكاتب وأصحاب المنشآت السياحية في جميع المحافظات وإقامة عروض وبرامج سياحية تتناسب مع كافة الشرائح وذوي الدخل المحدود إضافةً لتوسيع الخارطة السياحية السورية كان الهدف من ورشة عمل "تنشيط السياحة الداخلية " التي أقامتها وزارة السياحة بالتعاون مع اتحاد غرف السياحة في فندق سفير حمص في أيار الماضي ، وعلى ضوء هذه النتائج التي أعطت للسياحة الداخلية اهتماماً كبيراً بهدف انعاشها وإعادة الألق لها إضافةً لأبعادها الاقتصادية والاجتماعية كان لمدينة حلب وسياحتها نتائج إيجابية في مجال السياحة الداخلية.
حيث بين المهندس طلال خضير رئيس غرفة سياحة المنطقة الشمالية في حلب بأن نتائج هذه الورشة كانت ناجحة وإيجابية بالنسبة لمحافظة حلب وخاصة بعد فتح الطريق الدولي حلب -دمشق وتحريره من قبل الجيش العربي السوري.
مضيفاً بأن رحلات سياحية عديدة بدأت بالوصول لحلب بعد عودة تنشيط جميع المكاتب السياحية والتي بلغ عددها/١٠/مكاتب سياحية ناشطة في مجال السياحة الداخلية ضمن المحافظة.
موضحاً بأن هناك/٦/رحلات سياحية داخلية ستصل إلى حلب من دمشق و تم تأمين أدلاء سياحيين لمرافقة المجموعات السياحية للمسارات التي تم تجهيزها إضافةً لتأمين هذه الرحلات بكافة المستلزمات من إقامة فنادق ومطاعم بأسعار مناسبة ومخفضة.
وبين خضير أن عدد كبير من الرحلات السياحية الداخلية أقيمت في محافظة حلب مؤخراً وهذا انعكس إيجابياً على نسبة الإشغال في الفنادق .
مشيراً أن تنشيط السياحة الداخلية كان لها صدى إيجابي على حركة السياحة في مدينة حلب ,كونها تمتلك المقومات السياحية سواء دينية أو ثقافية .. بالرغم من وجود بعض المعوقات لهذه الخطوة وهي تأمين حوامل الطاقة الكهربائية مما يؤدي لاستخدام المولدات الكهربائية مؤكداً أن غرفة السياحة تعمل باستمرار على تأمين المحروقات للمنشآت السياحية مباشرة لضمان استمرار عملها.
رقم العدد ١٦٣٠٠