كبرى الشركات الوطنية في مجال الصناعة الدوائية والتجهيزات السنية تلتقي في المعرض السوري الطبي بحلب

 

الجماهير.. عامر عدل

بمشاركة 60 شركة دوائية وسنية، افتتح اليوم المعرض السوري الطبي تحت شعار ( حلب تتعافى بأطبائها) وبرعاية وحضور أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي أحمد منصور وبالتعاون مع نقابتي الصيادلة وأطباء الأسنان في فندق الشيراتون.
وأوضح المدير العام لشركة ثقة للمعارض وسيم الناشد أن المعرض جاء بغية التقاء كبرى الشركات الوطنية في مجال الصناعة الدوائية والتجهيزات السنية وعرض منتجاتها وأحدث التجهيزات، وخاصة بعد فترة الانقطاع نتيجة ظروف ( الكو*رونا)، مبيناً أن المعرض شاركت فيه 40 شركة دوائية و20 سنية من مختلف المحافظات السورية.


وعن المشاركة في المعرض التقت " الجماهير "عددا من أصحاب الشركات الدوائية والسنية..
جميل الدقس مدير مؤسسة الجميل السنية قال : خلال فترة سنوات الحرب الإرهابية حاولنا الوقوف مع طبيب الاسنان لدعمه وتأمين مايلزم من معدات وأدوات بغية تسهيل عمله رغم الصعاب.
احمد اللواج – صاحب شركة اللواج السنية بين أنه تم عرض منتجات الشركة والبالغة حوالي 150 منتجاً تخدم أطباء الأسنان والمخابر السنية من معدن وبلاستيك حيث تقدم الشركة خدماتها لكافة المحافظات السورية.
الصيدلاني عبيدة فتال مشرف مبيعات شركة يونيفارما أوضح أن المشاركة في هذا المعرض بهدف اطلاع شريحة الأطباء والصيادلة على العروض المقدمة من قبل الشركة بغية الاستفادة في السوق الدوائية.
الصيدلاني محمد إسماعيل المدير العلمي لشركة الهيثم الدوائية قال: بعد انتهاء أعمال الترميم للمعمل الشركة في منطقة المنصورة أصبح هناك انتاج أصناف دوائية من الضروري عرضها على الأطباء والصيادلة لطحها في السوق الدوائية.


كما التقت " الجماهير " عدداً من زوار المعرض في يومه الأول حيث أوضح الصيدلاني معن بنقسلي أن المعرض فرصة جيدة للتعرف على آخر المنتجات الدوائية والإطلاع على العروض المقدمة منها بغية الاستفادة منها.
في حين قال الدكتور محمد صابر بودقة أن المعرض ذو صبغة شمولية من ناحية مشاركة الشركات الدوائية العملاقة المنتجة للعديد من الأصناف الهامة في السوق الدوائية بشكل كبير.
أما الصيدلاني عمار ذكور فقد قال من المهم أن تقام هذه المعارض بشكل متواتر للاطلاع على كافة الأصناف الدوائية والعروض المقدمة من الشركات.
يذكر أن المعرض يتخلله أيام علمية لعدد من المحاضرات يلقيها عدد من أعضاء نقابتي الصيادلة والأسنان.


ت هايك اورفليان
رقم العدد ١٦٣٠٧