دورات تدريبية مستمرة في مديرية التدريب المهني والتأهيل .. حصري: فتح مراكز تدريب جديدة تتضمن خياطة الألبسة والجلديات والنجارة دورات مهارات العمل وتأمينات صحية أثناء فترة التدريب

الجماهير-وسام العلاش

 تعلم القواعد الأساسية في العمل المهني وكيفية العمل على الآلة الصناعية هي أهم المبادئ الأساسية في مركز التدريب المهني هذا ما أوضحه المدّرب زاهر الطيب في قسم التسوية والخراطة مضيفاً أنه يتم تدريب الطالب أصول تسوية القطعة لدخولها بعد ذلك لبرنامج القوالب باستخدام الفارزة العمودية والأفقية والمشلخة والتي تجهز القطعة لتدخل قسم القوالب .

وتشرح فاطمة السمان الحاصلة على شهادة هندسة الميكانيك آلية العمل في قسم الفارزة المبرمجة بأن أي منتج مراد تصنيعه هناك خطوة أولية تتمثل برسم المخطط عن طريق الكمبيوتر ومن ثم يتم تنزيله بواسطة برنامج الآلة ليصار تشكيله وتضيف السمان بأن العمل ممتع وبعيد عن التكرار حيث أن لكل عمل ميزة وفكرة جديدة ومن خلال هذه الدورة تقول السمان بأنها أصبحت قادرة على ممارسة عمل الميكانيك بعد صقل خبرتها من خلال التدريب.

وتضيف مرام الكامل اختصاص في الهندسة الصناعية بأنها تجربة جيدة بحكم حصولها على إجازتها الجامعية هذا العام مبينةً بأن هذه الدورات تساعد في التأهيل والدخول في سوق العمل.

وأردف الطالب عبدو الصالح في قسم الخراطة والتسوية بأنه يعمل على آلة المخرطة وهي خاصة بالمعادن بحسب نوعه مضيفاً بأنه يوجد خطة يعمل عليها وفق المعطيات المطلوبة كما أن هناك أنواع للخراطة إما عرضية أو طولية .

بينما يذكر محمد وليد الصديق طريقة عمله في تشغيل السطوح الإسطوانية المستوية إضافةً لفتح شرارات مبيناً أنه شارك في هذه الدورة لصقل مهاراته وتدعيم معلوماته من أجل دخول سوق العمل.

ويضيف المتدرب عبد اللطيف حماد بأن دورة التدريب المهني عبارة عن الإستفادة من الوقت بتعلم مهن ودعامة قوية للدخول في سوق العمل.

البدء بالتسجيل للدورة القادمة:

ويوضح المهندس باسل حصري مدير المركز المهني بأن مديرية التدريب المهني والتأهيل افتتحت باب التسجيل لطلبات التقدم للدورة التدريبية الجديدة المجانية والتي ستبدأ الشهر القادم بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP بعدد ساعات تدريب /٤٠٠/ ساعة مقسمة على أربعة أشهر مبيناً أن عدد المتقدمين حتى الآن/١٣٠/ مستفيد ومستفيدة على أن تتراوح أعمارهم من/ ١٥- ٤٥/ عاماً ويتم التسجيل عبر مركزين الأول في مركز التدريب المهني والثاني في مركز تمكين الشباب.

توفير فرص عمل للمتدربين:

وبين حصري أنه في نهاية الدورة التدريبية سيتم التواصل مع عدد من الصناعيين بهدف استقطاب ذوي الكفاءة وتأمين فرص عمل لهم كما يتكفل UNDP بالعاملين بمنحهم راتب لمدة شهر.

خطة العام الحالي فيما يخص التأهيل والتجهيز :

يوضح حصري بأنه تم رصد مبلغ/٦٠/مليون ليرة سورية من أجل ترميم صالات مبنى التدريب وافتتاح مراكز تدريبية جديدة وتتضمن قسم خياطة الألبسة الجاهزة والجلديات وقسم النجارة إذ تم تقديم منحة آلات من مفوضية اللاجئين UNHCR وتضم/٩٠/آلة خياطة و/١٠/آلات نجارة إضافةً لمستلزمات التدريب و صالة الخياطة والنجارة حيث يتم العمل على التعاقد لتأهيلها علماً أن مدة تأهيلها لاتتجاوز الشهرين.

أقسام مجمع مراكز التدريب المهني :

يقسم مجمع التدريب المهني إلى /٤/أقسام وهي مركز المعادن و المعلوماتية ومركز خياطة الألبسة الجاهزة والجلديات ومركز الكهرباء والإلكترون .

مركز المعادن:

يتألف من أربع أقسام وهي قسم الفارزة المبرمجة تتضمن /٢٤/ متدرب يتم توزيعهم على ثلاث فئات للتدرب على الآلة بحيث مجموع ساعات التدريب /٢٥/ ساعة أسبوعية بمعدل /٥/أيام ويتم في هذا القسم تصميم كافة أنواع القوالب المعدة لحقن البلاستيك وتصنيع كافة القطع التبديلية التي تقدم لمختلف الآلات الصناعية إضافةً لقسم الآلات المبرمجة ويتطلب هذان القسمان خريجي قسم هندسة الميكانيك إضافةً لقسم الخراطة والتسوية الآلية وقسم اللحام وتشكيل المعادن ويتطلب متدربين من حملة الشهادة الإبتدائية ومافوق.

قسم المعلوماتية (الحاسوب):

ويبين حصري أن تم تزويد القسم بحواسيب من قبل وزارة الصناعة (إدارة المجمع) إضافةً /٢١/ حاسوب مقدمه من UNHCR كما أن مدة التدريب في هذا القسم/٩/شهور

الصعوبات التي تواجه دورة التدريب:

يشير حصري إلى أن كلفة مستلزمات التدريب في مركز المعادن تقدر/٢٠/مليون ليرة والتي تم تقديمها حالياً من قبل UNDP كما تم رفع مذكرة لوزارة الصناعة لتحويل المبنى لمركز إنتاجي بهدف تحقيق وارد من التصنيع الخارجي للسوق المحلية القطاعات العامة والخاصة بحيث يستعمل الوارد لشراء مستلزمات التدريب.

مميزات إضافية للدورة التدريبية الحالية:

يذكر حصري أن خلال الدورة الحالية والتي تتألف من /١٠٠/متدرب حيث تم إجراء دورات سلامة المهنة لمدة أسبوع عن طريق شركة خاصة في إطفاء الحرائق كما كان هناك دورة لتعليم مبادئ الإسعافات الأولية من قبل منظمة الهلال الأحمر السوري إضافةً لدورة مهارات التوظيف وكان هناك ميزة التأمين الصحي للطلاب أثناء الدورة ضد إصابة العمل وتعويض مادي في حالة الإصابة من قبل شركة تأمين خاصة إضافةً إلى بدل مواصلات للطلاب .

يعتبر التدريب المهني نقطة الإنطلاق للسير في طريق العمل التطبيقي إذ ينتقل الطالب من العلوم النظرية ليصقلها في التدريب العملي ويكتسب خبرةً وببراعةً في سوق العمل

ت:جورج أورفليان

رقم العدد 16320