استعداداً لمهرجان "الياسمين والسنديان".. دورة تدريبية في غرفة تجارة حلب بمشاركة / ٢٠ / متدرباً

الجماهير - وسام العلاش

انطلقت اليوم فعاليات الدورة التدريبية للتحضير لمهرجان "الياسمين والسنديان" بمشاركة/٢٠/ متدرب ومتدربة في غرفة التجارة وذلك بالتعاون بين لجنة رائدات الأعمال والغرفة الفتية الدولية بحلب لإقامة دورة تدريبية لمدة /٤/ أيام وتبدء الدورة من الساعة ١٠ صباحاً حتى ٢ ظهراً بهدف تأهيل وتعريف المستفيدين بكيفية الترويج لمنتجاتهم بالشكل الأمثل .

و بينت المتدربة شيرين عبد الكريم "للجماهير" بأن حضورها لهذه الدورة التدريبية ماقبل البدء بفعاليات المهرجان أعطاها دافع إيجابي ومعرفة موسعة وأفكار جديدة لكيفية عرض المنتج وترتيب طاولة العرض بالشكل الحرفي وتعلم مهارات التسوق مضيفةً بأنها مبادرة مميزة تكمن أهميتها بضرورة التدريب والتعرف على أصول مهارات البيع والعرض قبل المشاركة الجدية بأي مشروع.

وتتابع تالين مكرويان بأنها تعلمت أفكار جديدة واختصاصية أكثر من حيث طريقة عرض المصفوفات وذكرت عدة طرائق منها الطريقة الشعاعية والتناظرية إضافةً لتنسيق طاولة العرض بشكل مريح للنظر وجاذبة للمستهلك بشكل عام .
وتقول إيمان طحان بأن هذه الدورات التدريبية ماقبل العرض تساعد في كيفية التعامل مع الزبون ومعرفة مايرغب به ومايحتاج من السلع إضافةً لمعرفة مهارات التسويق وكيفية التعريف بالسلعة والقواعد الاساسية لمهارات التسويق.

مرال توتيجيان من المشاركات في الدورة التدريبية تضيف بأن هناك أفكار جميلة ومميزة لكيفية عرض المنتجات بشكل احترافي بعيداً عن النمطية وخاصةً للمعروضات التي تحاكي التراث وكيفية عرضها بطريقة مميزة وجاذبة.
وتضيف مارلين عكفري بأن مهارات التسويق هو شيئ جديد بالنسبة لها حيث تعرفت من خلال اللقاء التدريبي بكيفية ترتيب طاولة العرض بالشكل الحرفي المميز لجذب الزبون كونها تعمل في مجال صناعة الحلويات.

وتوضح المهندسة أسماء مارتيني عضو في لجنة رائدات الأعمال في غرفة التجارة بأن الهدف من الدورة التدريبية هو تفعيل عمل المشاركين بالشكل الأمثل للخروج بنتائج إيجابية تعود لصالح المشاركين في المهرجان من حيث تعلم الأساسيات والمهارات اللازمة للمنتجين المتوسطين والمبتدئين ومساعدتهم في بيع منتجاتهم الرائجة منها والمكدسة إضافةً للتعرف على نوع الزبون والشرائح اللازمة لاستقطابها .

والتركيز على عنصر الجذب للسلعة والترغيب بالشراء مبينةً بأن هناك فكرة جديدة يتم العمل عليها وهي توفير العمل المستدام للمنتج وفرصة لتعريف المستفيد بأهمية قيمة التصدير للمنتج لما له من نفعٍ عام وقيمة مضافة للاقتصاد الوطني.
وتبين هنادي ساعاتي عضو في اللجنة بأن المعرض سيضم عدد من المشاركين من كافة المحافظات وهذا مايساعد ببناء علاقات تجارية وخبرات مميزة ومتعددة على نطاق أوسع.

وتضيف هوري أوسيب كوشكريان عضو في اللجنة بأن هذه الورشة التدريبية هي من ضمن الخطة التنموية والمستمرة للنهوض بواقع المرأة والعمل على تحفيزها في مجال الإنتاج والتسويق لمنتجاتها إلى جانب الرجل في سوق العمل .
ويذكر توفيق وزاز نائب رئيس الغرفة الفتية الدولية بحلب لنطاق الأعمال بأن هناك شراكة استراتيجية مع غرفة التجارة بالنسبة لقطاع تطوير الأعمال لمساعدة المشتركين في المهرجان بأن يكون لديهم حضور مميز وخاصة ضمن مجالات التسويق والتسويق الرقمي .

وعن محاور التدريب ماقبل العرض يضيف وزاز بأنه سيتم التركيز على أربع محاور وهي محور التسويق ومحور التصوير بطريقة احترافية باستخدام الوسائل المتاحة والتسويق الرقمي فيما يخص التجارة الإلكترونية من خلال وسائل التواصل الاجتماعي إضافةً لمهارات البيع والإقناع والتي يمكن استخدامها أثناء المعرض كما يتم التركيز على كيفية التواصل مع العميل وخلق قناة وصل بين الزبون والمروج للسلع بطريقة مستدامة .

يذكر أن مهرجان "الياسمين والسنديان" سيقام على أرض فندق الشيراتون حلب على مدى أربعة أيام وسيبدأ من /٤حتى ٧/ من الشهر القادم بالتعاون مع مجلس المحافظة بهدف تفعيل النشاط الاقتصادي والتنموي لمدينة حلب إضافةً لوجود برامج تفاعلية تعنى بالطفل .
ت: جورج أورفليان
رقم العدد ١٦٣٢٧