المؤتمر السنوي لغرفة زراعة حلب : الاهتمام بموضوع المبيدات و إعادة تفعيل عمل اللجان غير الفعالة بغرفة الزراعة

 

الجماهير..عامر عدل

طالب أعضاء الهيئة العامة لغرفة زراعة حلب في اجتماعهم السنوي اليوم على مدرج مديرية الزراعة والإصلاح الزراعي بحلب بالاهتمام بموضوع المبيدات كون الكميات المتواجدة في الأسواق مهربة أو غير مرخصة وتعشيب الحدائق ودعم المبادرات التطوعية بين الجمعيات وإشراك القطاع الخاص بتأمين مستلزمات الإنتاج .
وأكد الأعضاء على ضرورة إعادة تفعيل عمل اللجان غير الفعالة بغرفة الزراعة واستلام الفلاحين لمخصصاتهم من الأسمدة وضرورة معالجة المكتتبين على الجرارات منذ عام 2010 .
و بين عضو قيادة فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي أوريا حج أحمد خلال حضوره أعمال اجتماع الهيئة أن الأشهر القادمة ستشهد أهم استحقاق دستوري الانتخابات الرئاسية، والتي يراهن عليها أعداء سورية كما راهنوا على حلب ودير الزور، لكن كما سقطت مخططاتهم وباءت بالفشل خلال السنوات الماضية ستتفشل أيضاً عند تحقيق الفرح الانتخابي بانتخاب السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد.
وأضاف حج أحمد أن كل الأيادي السوداء التي تعمدت لإحراق الغابات والمحاصيل الزراعية مؤخراً كانت من فعل وتخطيط أعداء سورية لأننا انتصرنا بميادين القتال لكن بهمة وبإرادة السوريين ستعود بلدنا خضراء جميلة.
مبيناً أن الدولة السورية تولي كل الدعم بالقطاع الزراعي كونه الأساس في الاقتصاد السوري لأننا نملك كل المقومات من أرض خصبة ومناخ ملائم وفلاح متشبث بأرضه.


فيما أشار رئيس غرفة زراعة حلب المهندس وائل زيتوني إلى ان الرد العملي على الحصار الجائر والبحث عن الحلول الناجعة لمواجهته يكون بزيادة الإنتاج في كل القطاعات وذلك بالتركيز على دعم الاستثمار الصغير لقدرته على دعم الاقتصاد الوطني، وباعتبار القطاع الزراعي هو العامل الأساسي في بناء الاقتصاد يجب دعمه لأنه الأقدر على دعم دوران عجلة الإنتاج.
أما مدير زراعة حلب المهندس حرصوني بين أنه تم حتى اليوم زراعة 172 ألف هكتار بمادة القمح من 204 ألف هكتار أي تجاوزت النسبة 85% ، وفيما يتعلق بمادة المازوت قال حرصوني أن التوجهات الحكومية بالأولوية للقطاع الزراعي وهذا الأمر يتم عليه لكن ضمن الكميات المتوفرة مبيناً أن سيتم تمديد فترة تمويل الأسمدة رغم حصول تقصير باستجرار الأسمدة، وعن موضوع النحل رد حرصوني أنه سيتم تأهيل منشرة لتأمين طرود النحل وذلك من ضمن تأمين مستلزمات النحالين.
و قال محمود عنبر عضو المكتب التنفيذي بمجلس مدينة حلب أن عملية التعشيب بدأت بها كافة قطاعات مجلس مدينة حلب إضافة إلى الاهتمام بالمستديرات والحدائق.


تصوير حفار
رقم العدد 16332