التقى مجلس غرفة الصناعة وتفقد عدداً من المنشآت المنتجة في الشيخ نجار ... وزير الصناعة : القطاع الخاص شريك أساسي في العملية الإنتاجية والمساهمة بدعم الناتج المحلي

الجماهير / محمد الأحمد

أكد وزير الصناعة الدكتور زياد صباغ أن القطاع الصناعي الخاص شريك أساسي مع الفريق الحكومي في العملية الإنتاجية والمساهمة في دعم الناتج المحلي وتأمين متطلبات المواطنين.
وأشار صباغ خلال تصريح له بعد جولته على عدد من المنشآت الصناعية في الشيخ نجار وترؤسه اجتماعين لمجلس إدارة غرفة صناعة حلب وعدد من الصناعيين في الشيخ نجار إلى دور الصناعي الحلبي واستمراريته في الإنتاج رغم الصعوبات التي يعاني منها القطر وخاصة الحصار الاقتصادي والحرب الإرهابية التي مورست عليه منذ عشر سنوات ولتاريخه .
وأوضح وزير الصناعة أن إرادة الصناعي إلى منشأته يزيد الحكومة إصراراً على دعم الصناعي لإنتاجه وتقديم كافة أشكال الدعم الحكومي له، مبيناً أن الوزارة بالتعاون مع اتحاد غرف الصناعة تعمل على تذليل الصعوبات وخاصة استمرار التيار الكهربائي وتوفير المشتقات النفطية.

من جانبه استعرض المهندس الشهابي واقع الصناعة في حلب والجهود التي تبذلها الغرفة لتحسين بيئة العمل والإنتاج والتواصل والتعاون مع جميع الجهات الحكومية لتذليل الصعوبات ، لافتاً إلى انه تم إعداد ورفع العديد من الكتب والمذكرات إلى الجهات صاحبة العلاقة تضمنت جملة من المقترحات للمشكلات القائمة .
وقدم مدير المدينة الصناعية بالشيخ نجار عرضاً لواقع العمل ، مبيناً أن مساحة المدينة / 4412/ هكتاراً ويوجد فيها ثلاثة فئات ، وهناك / 685/ منشأة منتجة من كافة الاختصاصات ، ونعمل على زيادة عدد المنشآت المنتجة ، كذلك نسعى إلى تجهيز مدينة المعارض والإنتاج الإعلامي كونه موضوع استراتيجي.
وتركزت مداخلات الصناعيين على ضرورة إعادة النظر بالبند الجمركي وتسهيل عملية التصدير إلى الأسواق المجاورة وحل مشكلة البنزين للصناعيين عبر مضاعفة مخصصاتهم ، إضافة إلى توفير المحروقات والكهرباء، وقلة العمالة.

وكان السيد الوزير يرافقه رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية المهندس فارس الشهابي ومدير المدينة الصناعية بالشيخ نجار المهندس حازم عجان قد قاموا بجولة على عدد من المنشآت الصناعية العاملة في المدينة الصناعية بالشيخ نجار شملت معمل فولاذ للصناعات المعدنية منشأة العالمية للسجاد والحديثة للطباعة والتغليف وفيتا للصناعات الدوائية ومعمل صالح قاطرجي لصناعة الأقمشة وشركة جليلاتي للكيماويات اطلعوا خلالها على سير العمل والإنتاج في هذه المنشآت واستمعوا من الصناعيين لشرح حول الصعوبات التي تواجههم ومقترحات تذليلها .
رقم العدد ١٦٣٥٦