البرازي يلتقي المعنيين بغرفتي التجارة والصناعة: هدف المرسوم /8/ حماية المستهلك والتاجر .. والتشدد بالمخالفات الجسيمة وتعزيز ثقافة تداول الفواتير

الجماهير - محمد العنان

أكد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك طلال البرازي خلال الاجتماع الموسع مع المعنيين بغرفتي التجارة والصناعة مساء اليوم بأن المرسوم التشريعي رقم /8/ يكفل حماية المستهلك والتاجر ، ومتشدداً بالمخالفات الجسيمة خصوصاً فيما يتعلق بالاتجار بالمواد المدعومة والغش والاحتكار وتهريب الدقيق والاتجار بالبطاقات الإلكترونية وغيرها ، مؤكداً أنه يخطئ من يعتقد أن المرسوم التشريعي الجديد هو هجوم على التجار .. في حين أن المواد المحددة فيه موجودة بالقانون السابق، إنما الآن باتت أكثر تشدداً وتصل بعض العقوبات إلى السجن 7 سنوات ، موضحاً أن المخالفات الجسيمة انخفضت 80% منذ صدور المرسوم.
وأوضح البرازي ان المرسوم ساري المفعول منذ لحظة صدوره ، داعياً إلى المرونة في تطبيق أحكام المرسوم ابتداء من التوعية والتنبيه والإنذار، ثم تطبيق العقوبات ، والتركيز على المخالفات الجسيمة ، لافتاً إلى ضرورة تنظيم حركة البيع والشراء وتعزيز ثقافة تداول الفواتير والإعلان عن الأسعار ، مشدداً على أهمية تحمل الفعاليات التجارية والصناعية مسؤولياتها الاجتماعية والتكافل ودعم الأسرة، منوهاً بالجهود المشتركة للجهات المعنية بحلب بإقامة الفعاليات والأسواق الخيرية .


وأشار محافظ حلب حسين دياب الى أهمية هذا اللقاء لشرح أحكام المرسوم التشريعي الجديد وضرورة التزام الفعاليات التجارية والاقتصادية بتطبيق أحكامه .
وقدم رئيس غرفة التجارة عامر حموي ورئيس اتحاد غرف السياحة السورية المهندس طلال خضير وأمين سر غرفة الصناعة المهندس رأفت الشماع وعدد من التجار والصناعيين بعض الملاحظات لأخذها بعين الاعتبار من خلال التعليمات التنفيذية.
حضر الاجتماع معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك المهندس جمال شعيب ومدير عام السورية للتجارة /أحمد نجم/ ومدير عام السورية للحبوب المهندس /يوسف قاسم/ ومدير حماية المستهلك علي الخطيب ومدير الموارد والأمن الغذائي المهندسة لينا عبد العزيز .

ت: جورج اورفليان