سوق العيلة الشتوي .. بضائع متنوعة وبأسعار مخفضة تصل الى ٣٥ بالمئة

الجماهير || وسام العلاش

يتواصل سوق العيلة للملبوسات الشتوية على أرض سوق طريق الحرير باستقبال زواره لمدة / ١٠/ أيام متتالية ..
" الجماهير " جالت على الاجنحة المشاركة ورصدت اللقاءات التالية :
المشاركة رشا دانيال ذكرت بأن هدفها من المشاركة في سوق طريق الحرير بغرض عرض منتجاتها من الألبسة القطنية الشتوية بنصف القيمة عن السوق وإيصاله للمستهلك بسعر مخفض.
وبحسب ما ذكر أحد التجار المختص بعرض الخيوط الصوفية والمشغولات اليدوية العائدة لشركة النجار بأن الأسعار التي طرحت في سوق الحرير مقبولة وتناسب الجميع .

ويضيف أحد المشاركين ومنتدب عن شركة طارش للمنظفات بأن نسبة التخفيض لمنتجات الشركة ٣٥% عن السوق المحلي حيث بلغ سعر مطري الغسيل/ ٣٣٠٠/ ليرة بينما في السوق/٤/ ألف ليرة ومن ناحية تنظيم المعرض وخدماته .
وبين المشارك بأنها ضمن المستوى الجيد إلى حد ما بالرغم من بعض الصعوبات التي تخص الإنارة الكهربائية.
ويضيف المشارك صافي جاموس التابع لشركة البيت السعيد للمنتجات الغذائية بأن التجهيزات لابأس بها إلا أن موقع السوق بعيداً عن الاكتظاظ السكاني الذي يعتبر عنصراً مهماً في تنشيط الحركة الشرائية.

وبالنسبة لمعروضاته يذكر جاموس أسعاره حيث بلغ سعر الكيلو غرام لمادة البرغل والأرز /٢٢٠٠/ ليرة بينما في السوق/ ٢٤٠٠/ ليرة أما مادة الفريكة فتعرض بسعر / ٨/ألف ليرة وفي السوق المحلي ٩/ آلاف ليرة.
ولشركة ليمار لمنتجات المعكرونة والشعيرية مشاركة حيث ذكرت مندوبة الشركة بأن الأسعار تبدأ بـ /٣٠٠٠/ ليرة لمادة المعكرونة وزن ٩٠٠ غرام بينما في السوق/٣٥٠٠/ ليرة.
وبالنسبة لزيت عباد الشمس طرح بسعر / ٣٤/ألف ليرة سعة ٤ لتر والشعيرية بلغ سعرها / ٥/ ألف ليرة بسعة كيلو و٨٠٠غ.

وكان للجمعيات الأهلية مشاركة حيث بين عبد القادر قوله رئيس جمعية الأيتام المعوقين بأن معروضات الجمعية جميعها من أشغال الأيتام حيث تنوعت بين المشغولات اليدوية المصنوعة من الخشب والبلاستيك إضافةً لمشغولات في المعجنات والفطائر مبيناً بأن هكذا معارض تعد بادرة جيدة لتعريف الزبائن بمشغولات ونشاطات ذوي الاحتياجات وتوفير سبل عمل لهم والتعريف بمنتجاتهم.

تعتبر المعارض التسويقية عنصراً مهماً في تنشيط الحركة الشرائية وإعادة دوران العجلة الإقتصادية كما أن مدينة حلب ومنتجيها من كافة الفعاليات الإقتصادية والتجارية يساهمون في شتى الطرق والمجالات لإعادة الحركة التجارية والإقتصادية للمدينة.
ت: جورج أورفليان