جامعة حلب : خطوات المشروع الناجح في "التسويق للمشاريع الصغيرة والمتناهية الصغر "

الجماهير - وسام العلاش

يرى الدكتور محمد الغريب رئيس قسم التسويق في كلية الاقتصاد بجامعة حلب في محاضرته التي ألقاها خلال الملتقى الاقتصادي على مدرج كلية الاقتصاد الذي كان عنوانه "التسويق للمشاريع الصغيرة والمتناهية الصغر" بأن المشاريع الصغيرة الحالية بحاجة لتخطيط واستراتيجية واضحة في مجال علوم التسويق كونها تعاني من مشاكل تسويقية وتتبع أساليب تقليدية .
مشيراً لأهمية تسليط الضوء على الآلية التسويقية للمشاريع الصغيرة والمتناهية الصغر التي تبدأ بعدة أساليب بسيطة وعملية وتكون قريبة للسوق .
و أوضح د. الغريب خلال المحاضرة إلى الفرق بين المشروع الصغير والمتناهي الصغر من حيث التمويل فالصغير يصل رأس المال فيه إلى حد /٥٠٠/ مليون ليرة بينما المتناهي الصغر فيصل إلى حد /٣٥/ مليون ليرة وعدد عامليه تتراوح بين/٤-٥/ عاملاً بينما المشروع الصغير يصل حتى/٥٠/ عاملاً وبالنسبة للتقنية يقول الغريب : بأنها تشترك بعامل أساس أي تقنية مخفضة بالنسبة للمشاريع الصغيرة والمتناهية الصغر.

واستعرض الدكتور غريب عدة معايير أساسية يجب على صاحب المشروع اتخاذها عند البدء في مشروعه الصغير مثل طريقة بناء العلامة التجارية للمشروع الصغير ودراسة السوق المبسطة من خلال الاعتماد على أسلوب الملاحظة والمزيج التسويقي المناسب للمشروع الصغير والمتناهي الصغر إضافةً لمجموعة واسعة من الأساليب التسويقية والترويجية التي تساهم في نجاح المشروع الصغير وتحقق مبيعات جيدة وتحجز مكاناً في السوق إضافةً للتغلب على المنافسة وإيجاد الطلب والقبول لدى المنتج المطروح .
كما أشار الدكتور الغريب خلال محاضرته إلى بعض النصائح التي من شأنها تساهم في نجاح المشروع كأهمية المنتج فالتسويق يبدأ بالمنتج وأن يركز خلال التسويق على الزبون ومدى رضاه عن المنتج وضرورة إشراك مختص بالتسويق والأعمال في أي مشروع صغير أو متناهي الصغر إضافةً لأهمية الإعلان وكيفية التعامل معه في المشاريع الصغيرة والمتناهية الصغر حيث يشترط بأن يكون محدود واعتماد أساليب إعلانية منخفضة التكلفة.

واختتم الغريب محاضرته بمعلومات عامة عن أهمية التسويق عبر البريد الإلكتروني حيث أثبتت الدراسات بحسب ما بين الدكتور الغريب بأن الدراسات اثبتت أهمية التسويق عبر البريد الإلكتروني وعبر مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقه في المشاريع الصغيرة والمتناهية الصغر مع الالتزام ببعض الشروط لنجاحه من حيث توخي الحذر بعدم الإكثار في إرسال الرسائل كي لا تسبب الإزعاج مشيراً لأهمية العلاقات العامة كونها سر نجاح المشروع الصغير والمتناهي الصغر وضرورة حجز المواعيد حيث تعتبر وسيلة تسويقية جيدة في المشروع الصغير وثقافة لابد من نشرها.
حضر المحاضرة عميد كلية الاقتصاد غسان ساكت وعدد من أساتذة وطلاب كلية الاقتصاد وعمداء الكليات و مجموعة من المهتمين في الشأن الاقتصادي وأصحاب الفعاليات والأنشطة التجارية والاقتصادية.
ت: هايك أورفليان