جولة الكاميرا : معاناة يومية لصغار المدارس في الخفسة .. فمن يمهد لهم الطريق .؟؟

الجماهير – حميدي هلال
تقع مدينة الخفسة في الريف الشرقي لحلب على بعد 100 كم ، ويبلغ عدد سكانها نحو 50 ألف نسمة ويتبع لها أكثر من 30 قرية .
ويفصل الحي الشمالي فيها عن مركزها مجرى سيل موسمي قادم من الأراضي التركية يشكل حالة فيضانات سنوية في موسم الأمطار ما يجعله يشكل عائقاً للعبور الى ذلك الحي، إضافة الى الطريق الترابي المليء بالأطيان شتاء، وبالغبار صيفاً .

المتضرر الأكبر من هذه الحالة طلبة المدارس والموظفين الذين تتطلب حياتهم اليومية التواصل مع مركز المدينة .
الصور المرفقة توضح حالة هذا الطريق وترصد معاناة يومية وخاصة لصغار المدارس....
نضع هذه المشكلة برسم الجهات المعنية لإيجاد الحلول السريعة والجذرية وذلك من خلال تشييد جسر وعبارة لمرور مياه الفيضانات وتزفيت الطريق الذي يربط بين شطري المدينة.
رقم العدد 15585