فقط في حلب الباتون بديلاً عن البلاط في ترميم بعض الأرصفة

الجماهير ـ حسن العجيلي
في الوقت الذي تبذل فيه جهود كبيرة لتحسين واقع المدينة نجد أن بعض الجهات تعمل كيفما اتفق أو كما يقال في حلب باللهجة العامية " شكلة " أو " شغل هات إيدك والحقني " .


هذا ما ينطبق على ترميمات الأرصفة في بعض الشوارع حيث أصبحت ترمم حفريات الأرصفة بالباتون ولم تعد ترممها الجهات المعنية عنها " بالبلاط " كما هو معروف وبتنفيذ سيئ ، ومن الحالات التي رصدناها الرصيف أمام شركة الكهرباء في الجهة المقابلة تماماً لاتحاد عمال محافظة حلب ولابد لكل مواطن يمشي من على الرصيف أن يلحظ وضع الرصيف، ويبقى السؤال عن رأي الجهة المشرفة عن العمل حتى الآن؟ سؤال نضعه برسم المعنيين في محافظة حلب ومجلس مدينتها.
رقم العدد 15617