بهدف دعم وتأمين احتياجات ومتطلبات المدارس والكوادر.. لجنة وزارية للاطلاع على واقع التعليم الأساسي والثانوي والمهني في المناطق المطهرة بحلب

 

حلب / الجماهير

تابعت اللجنة الوزارية المكلفة بالجولات الميدانية على مدارس حلب زيارتها لليوم الثالث، وزارت المناطق المطهرة من العصابات الإرهابية المسلحة في المدينة والريف.

واطلعت على واقع التعليم الأساسي والثانوي والمهني بهدف دعم وتأمين احتياجات ومتطلبات المدارس والكوادر بعيدا عن تصيد الأخطاء.

أكدت الموجهة الأولى لمادة اللغة الفرنسية في وزارة التربية ليلا قره محمد أن الهدف من الجولة كان دعم الكوادر التربوية والإدارية والأخذ بيدهم في بداية العام الدراسي والوقوف عند المعوقات وآلية تخطيها لإنجاح العملية التربوية وخصوصا في المناطق المحررة من الارهاب، مشيرة إلى الإقبال الواضح من الطلاب والتلاميذ على المدارس رغم التحديات التي تواجههم، ونوهت إلى أهمية التعليم المهني في مدينة حلب كونها عاصمة الصناعة.

اطلعت الموجهة الأولى لمادة اللغة الإنكليزية لينا الذياب على واقع الصفوف والمخابر والمكتبات وتوزيع الكتب المدرسية على الطلاب والتلاميذ، والتقت المعلمين والمدرسين وناقشت استفساراتهم فيما يتعلق بالمنهاج المطور للغة الإنكليزية.

وأشارت الذياب إلى التعافي الملحوظ الذي تشهده مدارس في محافظة حلب مدينةً وريفاً وهذا ما تم مشاهدته في ثانوية السفيرة للإناث، وهو دليل على الجدية والاهتمام من قبل القائمين على العملية التربوية.

الموجه الأول لمادة الجغرافية طارق نمورة أكد أنه تم عقد اجتماع مع موجهي الجغرافية في صالة الأسد والاستماع إلى أسئلتهم والمشكلات التي تعيق تطبيق المنهاج المطور، مشيراً إلى عودة الألق إلى العملية التربوية والتعليمية في محافظة حلب.

رقم العدد 15792