" دور المغتربين السوريين في الحرب والسلم " محاضرة في مطرانية السريان الأرثوذكس .. مراد : المغتربون سفراء الوطن وصوته في كشف حقيقة ما تعرض له

 

الجماهير – حسن العجيلي

" دور المغتربين السوريين في الحرب والسلم " عنوان المحاضرة التي ألقاها الكاتب والصحفي المغترب يعقوب مراد بدعوة من مطرانية حلب وتوابعها للسريان الأرثوذكس ، أشار فيها إلى أهمية الدور الذي يؤديه المغتربون السوريون في بلاد الاغتراب " السويد نموذجاً " بصفتهم سفراء لوطنهم الأم سورية في بلاد الاغتراب .
وقال مراد في محاضرته : إن السوريين في السويد كانت لهم أنشطة متعددة لكشف حقيقة المؤامرة الكونية على وطنهم من خلال إقامة العديد من المحاضرات والندوات والوقفات الاحتجاجية إلى جانب إستقطاب النخب من الدول العربية والعالمية للتضامن مع الموقف السوري في الحرب ضد الإرهاب العالمي .


وأكد مراد أن كل هذه النشاطات ساهمت في توضيح حقيقة ما تعرضت له سورية من مؤامرة حيكت في مطابخ الصهيونية العالمية وتم تمويلها من الدول الداعمة لإرهاب ونفذت بأيدي الخونة من الداخل والخارج .
وعلى هامش المحاضرة قام مراد بتوقيع روايته " الحقيقة أريد أن أرى الشمس " والتي أزاح من خلالها الستار عن خفايا وأسرار الحرب الكونية الشيطانية على سورية الحبيبة .
وأشار الكاتب إلى أن هذه الرواية ومن خلال عنوانها ومضمونها تقدم الحقيقة كاملة لكل من يبحث عن أجوبة لماذا سورية ؟ وكيف ؟ وما علاقة كل ما يحصل في سورية بالصهيونية ، وتحالف قوى الرجعية وعلى رأسها أمريكا وما الذي ينتظر الشرق الأوسط الجديد ، وماذا بعد فلسطين والعراق وليبيا وتونس ومصر واليمن وسورية ، وهل باقي الدول العربية بمأمن ، كل تلك الأسئلة تنكشف حقيقة الإجابة عليها في رواية " الحقيقة أريد أن أرى الشمس " .


يذكر أن الكاتب والصحفي يعقوب مراد هو باحث اجتماعي ومؤسس ومدير مركز التوازن الإعلامي في السويد حيث إقامته منذ عام 1985 ، كتب في الصحافة السورية واللبنانية والأردنية والسويدية .
ت: خالد صابوني
رقم العدد 15794