تواصل حملة الوقاية من سرطان الثدي .. محاضرات توعية في كنيسة بيت آيل للأرمن البروتستانت

الجماهير /عتاب ضويحي
ضمن إطار الحملة الوطنية للكشف المبكر عن مرض سرطان الثدي، والمستمرة حتى نهاية الشهر الحالي، أقامت طائفة الأرمن البروتستانت بالتعاون مع مديرية صحة حلب ، محاضرة بعنوان (الوقاية من سرطان الثدي) في كنيسة بيت آيل للأرمن البروتستانت.
و تحدثت الدكتورة مروة مزنوق رئيس برنامج الصحة الإنجابية في مديرية الصحة عن سرطان الثدي، الذي يعد ثاني سرطان مسبب للوفاة ويشكل 12 %من الأورام السرطانية، ومن بين ثمان سيدات تصاب واحدة بسرطان الثدي.
ثم تناولت مزنوق أسباب سرطان الثدي ومنها العمر فوق ال50 والجنس إذ أن النساء أكثر عرضة للإصابة به من الرجال ، القصة الشخصية والعائلية، التاريخ الوراثي، التعرض للأستروجين الداخلي والخارجي، العوامل الغذائية ونمط الحياة والتعرض للأشعة المؤذية.

كما بينت الدكتورة مروة أهم الطرق الاستقصائية للمرض وهي تصوير الثدي الشعاعي والماموغرام ضمن شروط والرنين المغناطيسي، وخرجت مزنوق بعدة توصيات أهمها ضرورة الفحص الذاتي والتصوير المامو غرافي بعد سن 45 اعتماد نمط غذائي صحي غني بالفيتامينات والألياف الابتعاد عن التدخين والكحول ، اتباع نظام رياضي.
و في سياق متصل تحدث الدكتور سامر نسطة رئيس قسم الأورام بمشفى ابن رشد عن العلامات التي يجب أخذها بعين الاعتبار وتستدعي زيارة الطبيب منها تغير بالثدي والحلمة وانكماش الجلد وظهور مفرزات وسيلانات من الثدي وتغيرات تحت الإبط ، وجود كتل ولكن ليس بالضرورة أن تكون كل هذه العلامات دليل على وجود سرطان ثدي، فأغلب الأورام تتظاهر بشكل كتل لكن منها الحميد ومنها الخبيث.

وفرق الدكتور سامر بين الكتل الحميدة والخبيثة من حيث الشكل والتكوين والصفات، وأكد على ضرورة الكشف المبكر عن سرطان الثدي لأن نسبة النجاة منه ترتفع بنسبة كبيرة.
أما الدكتورة صابرين العاني من شركة آسيا الطبية تناولت في محاضرتها عن معايير اللياقة الطبية لاستخدام موانع الحمل حسب منظمة الصحة العالمية(Who) وأوردت حقائق عن أقراص منع الحمل المركبة وعلاقتها بالسرطان .
وأكد مدير الصحة الدكتور زياد حاج طه إلى ضرورة التوعية الصحية بسرطان الثدي، فكلما كان الكشف مبكرا كان الشفاء منه أكثر نجاحا، وأشار لبرامج وزارة الصحة والذي يعتبر برنامج العناية بصحة الثدي واحدا من أهمها، ويقدم بشكل مجاني سواء من حيث التشخيص أو العلاج.

وبين القس هاروتيون سليميان رئيس طائفة الأرمن البروتستانت أهمية هكذا محاضرات وندوات للتوعية بمرض سرطان الثدي واعتبرها استراتيجية دفاعية، وسورية تمتلك إمكانيات ووسائل، قادرة على هزم المرض والشفاء منه، منوها لضرورة مراجعة الطبيب وعدم إهمال أي مرض حتى نضمن لأنفسنا صحة جيدة.
حضر المحاضرة عبد الله حنيش عضو قيادة فرع حزب البعث العربي الاشتراكي وعلاء مؤذن عضو المكتب التنفيذي بمجلس محافظة حلب، وأعضاء من مجلس الشعب وعدد من المهتمين.
ت هايك اورفليان
رقم العدد ١٥٨٢٢