الأطفال في ختام ملتقى طلائع البعث : مساحة للتعارف واكتساب المهارات

الجماهير / نجود سقور
في ختام الملتقى الحواري الطلائعي أقام فرع طلائع البعث بالتعاون مع مديريتي الثقافة والتربية نشاطاً ثقافياً لطلاب مدرستي العودة والفتح ومدارس وافدة وذلك في صالة العودة والفتح.
تضمن النشاط الثقافي تقديم فقرتي شعر( أنا الفصحى وياسمين الشام) ألقتهما الطالبة يمامة جديد وفاطمة الزهراء وفقرة فنية (نحنا كلنا سورية) لمجموعة طالبات من وحدتي العودة والفتح كما عزف اﻷطفال أحمد مكاراتي وسميح تحاوي ويمان حناوي معزوفة فنية بعنوان يامال الشام إضافة لتقديم أغنيتين باللغة الروسية للطفل جاد عز الدين وباللغة اﻹنكليزية للطالبتين صبا ورشا حمزة واختتم النشاط بتوجيه رسالة إلى أطفال العالم للطالبة سيدرا مصري .
وتحدث عضو قيادة فرع طلائع البعث رئيس مكتب الثقافة حسام داود عن الدور الذي تقوم به منظمة طلائع البعث من خلال إقامة الملتقيات الثقافية في تنشئة اﻷطفال على إيلاء اللغة العربية كل الاهتمام والرعاية والتشجيع على القراءة والكتابة والتأكيد على حب الوطن واﻻنتماء إليه مشيرا إلى أهمية ماقدمه اﻷطفال في هذا الملتقى من فنون وشعر في صقل وتنمية مواهبهم واﻻرتقاء بها.
وأكد رئيس لجنة المنطقة الطلائعية الموجه طلال عطري أن الملتقى يهدف إلى تنمية وإبراز مواهب اﻷطفال ورعايتها وتوجيه رسائل ثقافية تمثل تطلعاتهم في بناء سورية الحديثة وتحقيق اﻻنتصار على اﻹرهاب بكل أشكاله مضيفاً أن الملتقى يجسد دوراً إيجابياً في تنشئة أجيال واعدة مؤهلين ليكونوا قياديين في المراحل القادمة.
وبينت مديرة مدرسة العودة فاتن سمان أن الملتقى أتاح للطلاب التعبير عن مواهبهم واهتمامهم ضمن هذا الزخم من الضغوطات النفسية العصيبة التي تمر عليهم.
وعبر اﻷطفال المشاركون عن سعادتهم بالملتقى والنشاطات التي قدمت فيه معتبرين الملتقى مساحة للتعارف واكتساب المهارات من بعضهم البعض وفرصة لعرض مواهبهم وقدراتهم.
حضر اختتام الملتقى أعضاء من الكادر التربوي والطليعي وعدد من أهالي اﻷطفال.
رقم العدد ١٥٩٤٩