نشاطات متعددة لدائرة هندسة المرور بمجلس مدينة حلب

الجماهير /بتول سلامة
بين رئيس دائرة هندسة المرور في مجلس مدينة حلب المهندس مروان الحاف بأن حركة النقل المرورية عادت لطبيعتها كما كانت عليه قبل الحرب الإرهابية بفضل انتصارات جيشنا الباسل وتضحيات شهدائنا الأبرار حيث كانت حركة الباصات والسرافيس قد توقفت في مدينة حلب بشكل كامل وأيضا انقطاع التيار الكهربائي أدى لتوقف الإشارات الضوئية المرورية عن العمل في عام ٢٠١٢ و تم البحث بإستخدام النظام الكهروشمسي لتشغيلها وذلك بعقود مع الإنشاءات العسكرية حيث تم إنارة 15 عقدة ضوئية بعدة مناطق (مركز المدينة،وساحة الجامعة ) حتى نهاية العام 2016 الذي تم فيه دحر الإرهاب من القسم الشرقي من المدينة .
وأضاف المهندس الحاف أنه بعد الكشف عن المناطق المحررة تبين تلف الإشارات الضوئية وسرقة الكابلات منها فتم العمل على تركيب نظام كهروشمسي لتفعيل بعض الإشارات المرورية في مناطق(ساحة الملح،المعادي،باب جنين،جادة الخندق)بالإضافة لإزالة بعض الحواجز التي تم زرعها في الشوارع في القسمين الغربي والشرقي ومنها إزالة حواجز قرب دوار الليرمون مدخل الراشدين لتسهيل الحركة المرورية.
و أشار الى أن لجنة السير مستمرة في معالجة شكاوى المواطنين وإيجاد السبل الأفضل لتأمين سهولة الحركة المرورية في المدينة وتم تفعيل شركات النقل الداخلي الحكومية والاستثمار مع السرافيس ودراسة المسارات بحيث تخدم أكبر شريحة ممكنة من المواطنين.
كما تم العمل بموجب عقد مع مؤسسة تنفيذ الإنشاءات العسكرية والإسكان العسكري لنقل السيارات المحروقة والمدمرة من كافة أرجاء المدينة الى منطقة هنانو حرصا على تأمين إنسيابية الحركة ضمن المدينة وشعور المواطن بالأمان.
رقم العدد ١٥٩٦٢