أطباء الرازي ينقذون حياة شاب جراء انفجار لغم بريف حلب الشمالي

الجماهير - الحسن سلطانة
أسعف الشاب محمد شربو 38 عاماً من القوات الرديفة أثناء عملية تحرير حلب من الإرهاب إلى مشفى الرازي بحلب بوضع حرج حيث كان ضغطه منخفضاً إلى 4 و لديه إصابة بالأطراف السفلية وشظايا في الصدر والبطن والعين اليسرى .
و بين الدكتور ميلاد زحلوق اختصاصي جراحة الأوعية ورئيس قسم الأوعية بمشفى الرازي الذي قام بالعمل الجراحي أنه بعد إجراء الاستقصاءات الشعاعية للصدر والبطن تبين وجود شظايا دون أذيات داخلية تحتاج إلى عمل جراحي مع وجود أذية رضية في الرئة اليمنى .
و أضاف : أدخل المريض إلى غرفة العمليات من قبل أطباء الجراحة الوعائية بالتنسيق مع طاقم التخدير وتم نقل 15 وحدة دم أثناء العملية وبالاستقصاء الجراحي وجد انقطاع شريان ووريد مأبضي خلف الركبة اليسرى بالإضافة إلى وجود انقطاع وريد فخذي أيسر بعد السيطرة على النزف تم ترميم الشرايين والأوردة.
مشيراً الى أنه أجري خزع حجرات بالساق اليسرى وأغلقت الجروح وأرسل المريض للعناية المشددة للمتابعة حيث وضع على جهاز التنفس الاصطناعي وتم رفعه في اليوم الثالث مع استقرار وضع المريض وعلاماته الحيوية وتحسن النزف من جروح الأطراف والمريض بحالة مستقرة الآن .
شارك بالعمل الجراحي الأطباء المقيمين ( سامر شربو و خشمان رمو ومحمد وحيد قزموز و إسماعيل رحمون و محمد البلان وصائب السُّم ) و قام بمتابعته في العناية المشددة الدكتور رامي صنونو .
واختصاصية التخدير الدكتورة رحاب قدو وفنيي التخدير محمود بظ و عزيز عزام .
رقم العدد ١٥٩٦٣