من التأسيس إلى التخصص .. استمرار الدورة المجانية للراغبين بالتسجيل في كليتي العمارة والفنون الجميلة .. المتدربون : تطوير قدراتنا ومهاراتنا علمياً استعداداً للقبول الجامعي

الجماهير – هنادي عيسى 

تأهيل وتدريب الطلاب عل اجتياز اختبار القبول الجامعي خطوة مهمة قامت بها جامعة حلب من خلال مديرية الأنشطة الطلابية ، حيث قامت بمبادرة الدورة المجانية لتدريب الطلاب الراغبين بالخضوع لاختبار القبول في كليتي العمارة والفنون الجميلة وذلك في بداية الشهر الجاري .
" الجماهير " واكبت أجواء هذه الدورة في منتصفها واطلعت على واقعها من خلال أراء بعض الطلاب المسجلين فيها .
- داليا عمر آغا : حصلت على الشهادة الثانوية وكنت أبحث عن دورة تساعدني في تقوية رسمي حيث أني ارغب بدخول كلية الفنون الجميلة وأنا ارسم منذ وقت طويل ولكن ارسم أشياء من مخيلتي وبدون تعليم سجلت في هذه الدورة المجانية التي أعلنت عنها مديرية الأنشطة الطلابية والتي ساعدتني كثيراً وجعلتني أرسم بشكل دقيق وبحرفية أكثر حيث تدربنا في بداية الدورة على الخطوط حتى لا نستخدم مساطر ثم تعلمنا الأشكال الهندسية والتظليل التدريجي ثم تم إخضاعها لفحص لكي يروا إن كنا نستطيع الإكمال او نتوقف وكان النجاح كبيراً والأستاذ متعاون جداً ولا يبخل علينا بأي معلومة او تفصيل صغير.
- محمود أبو راس : لقد تابعت اعلان الدورة المجانية على مواقع التواصل الاجتماعي ثم قمت بالتسجيل فيها ، المرحلة التي قطعناها لحد الآن في هذه الدورة كانت مرحلة التأسيس وكانت مرحلة مميزة جداً حيث تعلمنا فيها رسم الأشكال الهندسية - التظليل - الأبعاد - 3D واستفدت منها كثيراً بنسبة 85 % وحالياً نحن في مرحلة ما بعد التأسيس وأعتقد أن ما تعلمناه في هذه الدورة لحد الآن سيساعدنا في امتحان القبول ويسهله علينا وأرغب بأن أدرس هندسة العمارة .
- لونا الدن : سمعت بالدورة من أصدقائي فقمت بالتسجيل واستفدت من هذه الدورة بحيث كنت لا أعرف رسم المنظور أو اظلل أشكال بشكل مثالي أما الآن وبفضل ما علمنا إياه الأستاذ وما شرحه لنا أصبحت متقنة نوعاً ما، الدورة ممتازة والشرح وطريقة التعامل معنا جيدة جداً ومريحة حيث تدربنا في البداية على رسم اشكال ثلاثية الأبعاد وكيفية تظليلها وأيضا اتجاه الظل والنور وحاليا نرسم أشكالاً واقعية واتمنى أن يساعدنا ما تعلمناه وما سنتعلمه باجتياز فحص القبول ، أرغب بهندسة العمارة .
- آني بوبكيان : الدورة جيدة جداً وكل يوم نستفاد أكثر من اليوم الذي قبله نتدرب على الرصاص أولا ً ثم سنتطور أكثر والأستاذ يعطينا وظائف كثيرة مما يساعدنا في تمرين يدنا على الرسم وتقويتها والجو العام للدورة مريح والتعامل سلس حيث تبدأ الدروس من الساعة الحادية عشر صباحاً إلى الثالثة ظهراً يتخللها استراحتان واذا بقينا على هذه الحال أعتقد أن فحص القبول في الكليتين سيكون سهلاً أرغب بكلية الفنون .
- علي محمود حسنان : سجلت في هذه الدورة المجانية من أجل فحص القبول في كليتي العمارة والفنون حتى أستفيد وأتدرب أكثر قبل الفحص حيث علمنا الأستاذ ودربنا على الرسم التظليل - النور والظل - رسم أشكال مجسمات مخروط اسطواني - طريقة النور - الظل - ادوات زجاجية - فخار وكثير من الأشياء ولحد الآن استفدت كثيراً وأرغب بالمزيد كي أتمكن من اجتياز الفحص .
- حلا محمود قلالع : تعلمت مما أخذنا في هذه الدورة رسم الأشكال الهندسية وتظليلها مع الخلفية واستفدت كثيراً بموضوع الدمج وحالياً نتعلم رسم الكرسي مع الزجاج والأستاذ يشرح لنا ويعلمنا بشكل جيد جداً ويعطينا وظائف نأخذها معنا إلى البيت وفي اليوم التالي يصححها لنا ويبين لنا أخطائنا وينبهنا عليها مما يزيد بتقويتنا ويمكننا من اجتياز فحص القبول .
- نور الهدى ركبي : أتيت إلى هذه الدورة كي استفاد منها قبل فحص القبول حيث تعلمنا التظليل والخطوط الأساسية كلها تعلمناها خطوة بخطوة وبمتابعة الأستاذ ، كنت أرسم قبل ولكن زادت مهارتي وقوتي هنا ومرنت يدي على الرسم واتمنى ان أقبل في كلية الفنون .
- مجد عمار كيلو : سجلت في هذه الدورة والمدربين يساعدونني في تحسين مستواي وهناك اهتمام كبير بنا من قبل الأساتذة وهم يتعبون معنا ويتعاونون بشكل جيد جداً وهذه الدورة قدمت لي فائدة كبيرة لحد الآن وتعلمت أشياء لم أكن أعرفها بالأساس وستساعدني في الفحص وأرغب بكلية الفنون .
- الأستاذ محمد يمان غنام المحاضر في الدورة قال : الدورة لاقت إقبالاً كبيراً من الطلاب من إناث وذكور ومن مختلف مناطق حلب وحوالي أكثر من 100 طالب سجلوا في بداية الدورة ثم قمنا بإجراء اختبار حتى نعرف من سيلتزم معنا ومن لن يلتزم وبعد الاختبار تم تصفية العدد إلى 88 شخص ثم بدأنا بالمرحلة الأولى من التدريس والتي هي مرحلة التأسيس ومرحلة التأسيس تشمل العمارة والفنون وهي منهاج عام ومشترك لأن العمارة هي أيضا فن من أنواع الفنون وأثناء الدروس وعن طريق التزام الطلاب بالدوام والإجراءات الاحترازية والحضور والوظائف
والتدريبات قمنا بتصفية الطلاب غير الملتزمين وانتهينا من الأسبوع الأول من مرحلة التأسيس وبدأنا الآن بمرحلة التخصص وسنقوم بفصل طلاب العمارة على طرف وطلاب الفنون على طرف آخر وهذه المرحلة حساسة جداً ومهمة لأن كل اختصاص له تخصص وأسئلة خاصة به تأتي في الامتحان مع وجود بعض التشابه في بعض الأسئلة يضيف غنام الأمور لحد الآن كلها جيدة والأجواء ايجابية ومريحة وهناك التزام من قبل الطلاب سواء بالدوام او الحضور .
وفيما يتعلق بمواضيع التدريب أضاف غنام : بدأنا بموضوع التظليل والتدريج بعدها رسم الاشكال الهندسية البسيطة ثم رسم الأشكال الهندسية المعقدة والأشكال الهندسية المتعاقبة مع بعضها ثم موضوع التكوين الهندسي وهو عدة اشكال هندسية يرسمها الطالب بشكل مباشر أمامه دون صورة ثم بدأنا بإدراج موضوع الأواني والجرار الفخارية ثم كيفية رسم الكرسي وعليه أشكال تكوين هندسي وفني ثم نتدرج في المستويات ونصعب الأمور حتى يصلوا للمرحلة الأخيرة وتم الاشتراط على الطلاب في بداية الدورة عدم استخدام المسطرة إلا في موضوع إطار اللوحة فقط ، إضافة إلى أن مستويات الطلاب في تحسن مستمر وملحوظ ومن كان في البداية ضعيف كثيراً تحسن مستواه إلى جيد جداً ومن كان مستواه جيد جداً أصبح ممتاز .
ختاماً :
يجب تشجيع هكذا مبادرات والإكثار منها في مختلف الاختصاصات بما يخدم مصلحة الطلاب ويحفزهم للمضي قدماً نحو تحقيق أحلامهم وبناء مستقبلهم بما يخدم مصلحة الوطن خاصة في ظل الظروف الصعبة التي يعاني منها .


رقم العدد ١٦١٦٦