أعمال المؤتمر الأول " إعادة الإعمار بعد الحرب/استراتيجيات وتجارب " في جامعة حلب

الجماهير / آلاء الشهابي

استكمالاً لأعمال المؤتمر الأول "إعادة الإعمار بعد الحرب/استراتيجيات وتجارب المقام في كلية الهندسة المعمارية في حلب.

أشار رئيس جامعة التخطيط في إيران "الدكتور أكبر حاجي ابراهيم زرغر" إلى أهمية هذا المؤتمر للمساهمة في إعادة بناء مدينة حلب لا سيما في هذه الظروف الراهنة؛ كما أكد على أهمية المعرفة المعمارية وخاصة بعد الكوارث الطبيعية، وتطوير هذه المعارف حيث أصبح هناك العديد من المراكز أكثر من ٣٠ مركز يدرس إعادة الإعمار بعد الكوارث، وتحدث في المحاضرة عن التراث الثقافي في الحرب وموضوعات لإعادة الإعمار في المدن المتضررة في الحرب بشكل منظم.

وأوضح مدير مشروع الجامع الكبير الدكتور صخر علبي "علاقة المدينة القديمة بالمدينة الحديثة، ووضع المدينة قبل الحرب وبعدها والتحدث عن المشاكل السابقة لتلافيها أثناء إعادة الأعمار، ثم تم عرض بعض النماذج لمساهمة جميع القطاعات في الإعمار سواءً حالياً أو في المستقبل، كما ركز على الجامع الكبير الذي يتعلم منه كل يوم درس جديد، وفي النهاية تم الإضاءة على صعوبة هذا العمل وصعوبة التعامل مع هذه البنية حيث أن كل طبقة من طبقات المئذنة تأخذ ٢٥ يوماً لإعادة إعمارها.
رقم العدد ١٦٣٦٩