اليوم الثاني لمؤتمر إعادة الإعمار بعد الحرب... استراتيجيات وتجارب في حلب

الجماهير/ آلاء الشهابي

اختتم يوم امس المؤتمر الأول "إعادة الإعمار بعد الحرب/استراتيجيات وتجارب" في كلية الهندسة المعمارية في حلب.
تناول فيها الدكتور حاجي ابراهيم زرغر رئيس جامعة التخطيط في إيران "موضوعات جدية وتخصصية معتمداً على تجاربه في إيران ليستفاد منها في إعادة الإعمار وتنفيذها بما يتناسب مع الوضع الراهن، وأشار إلى كيفية الاستفادة من المعرفة المعمارية واستثمارها لإعادة الإعمار بعد الكوارث الطبيعية والحرب.

كما أشارت الدكتورة هلا أصلان خبيرة المجلس الدولي للصروح والأوابد الآثرية "أنه في الفترة الماضية عملوا على ترميم وتأهيل أسواق مدينة حلب سواءً دراسات نظرية أو مهنية، واستعرضت في بحثها المقدم للمؤتمر مشاريع إعادة تأهيل أسواق المدينة القديمة التي قامت بها منظمة "الآغا خان" بداية بسوق السقطية، كما سلطت الضوء على المشاريع الأخرى التي تقوم في المدينة القديمة برعاية الجهات الرسمية الأخرى".

وكذلك أوضحت الدكتورة عبير عرقاوي "أنها اختارت حلب في دراستها لأنها مدينة تاريخية على قائمة التراث العالمي، وأن خطة دراسة الموقع تستدعي بعض الدراسات على المستوى التوثيقي ومستوى تحليل القيم والمستوى الاستراتيجي وأيضاً على المستوى الوضع الراهن للمدينة، وكيف سيتم العمل وماهي المراحل التي سيجري العمل عليها، وهي تختلف من مدينة إلى أخرى؛ وأكدت أنه كل ماكان المستوى عالمي كلما كان تحليل القيم أعلى".
وبينت عرقاوي "أن هذه المؤتمرات مفيدة جداً للطلاب حيث نوضح لهم كيف تم تحويل الدراسات النظرية إلى عملية، وأيضاً تبادل الخبرات بين الدول والمحافظات يبين لنا كيف يمكننا أن نتجاوز الأخطاء، ونتعلم من خبرات ومعارف بعضنا".
رقم العدد ١٦٣٧٠