ندوة توعية حول الكشف المبكر عن سرطان الثدي وتلقي اللقاح المضاد لكورونا

الجماهير – عامر عدل

بهدف توعية أبناء المجتمع وخاصة السيدات حول أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي أقام برنامجي الصحة الإنجابية واللقاح في مديرية صحة حلب بالتعاون مع جمعيتي كليكيا والجيل الجديد للأرمن الثقافيتين ندوة توعوية صحية لمجموعة من النساء في مقر الجمعية .
وأكدت هوري صلاحيان رئيسة لجنة سيدات جمعية كليكيا على أهمية مشاركة جميع أبناء المجتمع وخاصة النساء لنشر الثقافة الصحية والوعي الصحي بين أفراد المجتمع ، مضيفة بأن استثمار الحملات الصحية التي تقوم بها مديرية الصحة ومساعدة الفرق الصحية وفرق التواصل تسهم في الحد من الأمراض تعزيز نسب الشفاء في المجتمع والحفاظ على مجتمع سليم معافى .
واستعرضت الدكتورة مروة مزنوق رئيس برنامج الصحة الإنجابية عمل البرنامج وخاصة ما يتعلق بالكشف المبكر عن سرطان الثدي ، مبيّنة أن المراكز الأربعة التابعة لمديرة صحة حلب في مركز العناية بصحة الثدي ومشفى التوليد الحكومي ومشفى ابن رشد ومركز الحمدانية الصحي تستقبل النساء على مدار العام لإجراء الفحوصات الدورية وتقديم كافة الخدمات الصحية للنساء ، مؤكدة على أهمية الفحص الذاتي الذي يجب أن تقوم به المرأة فوق سن العشرين عاماً بشكل شهري ، كما استعرضت العوامل المؤهبة للمرض وضرورة الالتزام بالعادات الصحية وممارسة الرياض والابتعاد عن التدخين وكذلك أهمية الكشف المبكر كونه يسهم في شفاء المرض .


بدوره قدم هيثم الطه مسؤول اللقاح في مديرية صحة حلب لمحة عن عمل برنامج اللقاح بشكل عام واللقاح المضاد لفيروس كورونا بشكل خاص والإجراءات التي تقوم بها مديرية صحة حلب بدعم من وزارة الصحة لتأمين اللقاحات وتوفيرها للمواطنين وعمل المراكز الصحية والفرق الجوالة المركزية في المديرية التي تقوم بإعطاء اللقاح للمواطنين ، مؤكداً على أهمية أخذ اللقاح كونه يقي من مضاعفات المرض مع ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية ، داعياً الجميع لنشر الثقافة الصحية ومراجعة المراكز الصحية لتلقي اللقاح لأنه هو الأمان لمكافحة الفيروس .