عمال البناء والاسمنت : إعادة تأهيل القطاع العام ورفده بآليات هندسية جديدة وتثبيت العمال المؤقتين

الجماهير - أنطوان بصمه جي

عقدت نقابة عمال البناء والاسمنت مؤتمرها، صباح اليوم، في مدرج اتحاد عمال محافظة حلب.
وتركزت مطالب العمال على إعادة تأهيل القطاع العام ورفده بآليات هندسية جديدة نظرا لتضرره خلال سنوات الأزمة، والعمل على وضع ملاك ثابت للشركات بما يتلاءم مع حجم العمل، و إصدار الأنظمة الداخلية لشركات الإنشاءات العامة، تأمين مستلزمات الأمن الصناعي والسلامة المهنية وزيادة الرصيد المالي لتأمينها بشكل فعلي، زيادة الاعتمادات المخصصة للعلاج في موازنة الأعوام القادمة لدى الشركات والمؤسسات في القطاع العام، إضافة إلى إعادة النظر في شرائح التعويضات واحتساب كامل التعويضات على الراتب الحالي .

كما طالب المجتمعون بإصدار مرسوم طبيعة العمل للعاملين في الدولة وتعديل قانون المجالس الإنتاجية رقم (6) واللائحة التنفيذية بحيث يكون قرارها ملزم من قبل مجلس الإدارات واللجان الإدارية، وتشمل المديريات التي لها علاقة بالإنتاج، وإنهاء دور المتعهدين في القطاع العام الإنشائي، وذلك بتحفيز العمال وتحديث الآليات الهندسية.
كما تمت المطالبة بالعمل على تمثيل النقابة في الجهات التي تمنح تراخيص البناء، و تمثيل نقابة البناء في اللجان العمرانية لدى مجالس المدن، وتشميل عمال شركات الإنشاءات العامة عطلة يوم السبت أسوة بباقي المؤسسات، إضافة إلى إشراك التنظيم النقابي في لجان تقييم أداء العاملين في الوصفات النصفية وكافة اللجان الدائمة والعارضة (مكافآت -عقوبات) إضافة إلى المطالبة بصرف أذونات السفر وفق نص القانون ووفق الأيام الفعلية التي يقضيها العامل بالمهمة، وتطبيق القانون 50 لعام 2004من حيث منح سلفة للعامل المحتاج، وتثبيت العمال المؤقتين الذين مضى على استخدامهم عامين فأكثر.
تصوير: هايك أورفليان