"عشرين عشرين "..أول الغيث..!؟

الجماهير/ محمد العنان
لم تمض العشرة أيام الأولى من العام الجديد " عشرين عشرين " إلا وقد غرق العالم والمنطقة بأحداث ساخنة وعاصفة " تبشر " بسنة جديدة تنسف أمنياتنا الطيبة التي " تراشقناها" وتناقلناها مع الأصدقاء والزملاء والأحبة مطلع العام الجديد .
وعلى وقع الحرائق التي التهمت استراليا، الفيضانات التي اجتاحت إندونيسيا وأجزاء من آسيا ، وعلى وقع طبول الحرب بين أمريكا وإيران على خلفية عملية أودت بحياة قادة كبار ، وما أعقب ذلك من ردود عسكرية ايرانية وعقوبات إقتصادية أمريكية ، إلى جانب سقوط طائرة أوكرانية ومقتل جميع ركابها ، وانفلات الوضع العسكري بليبيا وتدخل عسكري واسع فيها ، ومناورات عسكرية في البحر المتوسط والبحر الأحمر والخليج العربي بين دول متحالفة ووفاة سلطان عمان ، وأخبار عاصفة لبعض الأسماء المعروفة في الأوساط الإعلامية والفنية ، وأول خسوف للقمر في السنة الجديدة ، كل هذه الأحداث خلال 10 أيام منها ..
هنا .. وحيث نحن جزء من هذا الكوكب لسنا ببعيدين عما يجري حولنا ، ولسنا بمنأى عن هذه الأحداث " المبشرة " فالذهب الذي عانق سعر الغرام منه 41000 ليرة لأول مرة في تاريخه، والليرة التي هبطت لأدنى مستوى لها هذا العام "وناطح " سعر صرف الدولار الألف ليرة ، وما أعقبه من عواصف اقتصادية ، وارتفاع فاحش بأسعار جميع المواد ، ومايترتب من ذلك على المواطن من تداعيات قاهرة ، في ظل انخفاض حاد لدرجات الحرارة، وعدم القدرة على مواجهة البرد الشديد، لعدم توفر أصناف الطاقة المختلفة ، والتقنين الحاد بالكهرباء والمازوت والغاز...
هذا غيض من فيض في العشرة أيام الأُولى من هذه السنة .. ولانملك سوى أن نستمر بالتمني ... أن يطوي المجهول -المستقبل - صفحات الآلام والأوجاع عنا ..
لعل وعسى أن تكون الحلقة الأخيرة من مسلسل حياتنا تحمل بعض الأمل لأبنائنا والأجيال القادمة .
رقم العدد ١٥٩١٧