تأمين وسائط نقل خاصة بالمعاهد التعليمية ..

 

الجماهير / محمد تركماني

استفسار نتمنى الاجابة علية من قبل الجهة الرسمية صاحبة العلاقة في ظل ما نشهده من مخالفة واضحة ومن خلال عدم الالتزام من قبل البعض بهذا الأمر أليس المفروض من المدارس والمعاهد الخاصة استيراد وسائل نقل خاصة بها وحسب معلوماتنا( هي معفاة من الرسوم و الجمارك ) وهي أيضاً تأتي ضمن شروط الترخيص أو المفروض من أصحاب تلك المنشآت الاستثمارية شراء وتأمين آليات خاصة بها لنقل الطلاب المسجلين لديها والتي وصلت فيها رسوم التسجيل إلى أرقام فلكية وهي بالتأكيد غير خاضعة لأي تسعيرة وأما المشكلة الأكبر والأهم التي يعاني منها الأغلبية اليوم هو توجه وعمل أعداد كبيرة من تلك الآليات والموضوعة على خطوط النقل ضمن أحياء المدينة للعمل لصالح تلك المدارس والمعاهد الخاصة لإحضار وعودة الطلاب وعلى حساب وسيلة نقل المواطن الذي بات ينتظر وقت طويلاً لحضور تلك المركبات وحسب الخطوط الموضوعة والموزعة عليها ويترافق هذا الأمر في ظل ارتفاع أجور نقل التكاسي الخاصة مع الامتناع عن تشغيل العدادات أو حتى الاعتراف بوجودها وبتعرفتها في ظل عدم تعديلها من قبل أصحاب الشأن والزام أصحابها بتطبيقها ليترك المواطن يعاني من جشع هؤلاء أيضاً في ظل توقف أعداد كبيرة من تلك السيارات والتفرغ بالوقوف على باب المحطات للتعبئة خلال (أزمات الوقود) المتلاحقة ومن بعدها سحب وبيع المادة من قبل البعض وبأسعار مضاعفة كون تلك المخالفة تحقق لهم أرباحا جيدة دون العمل وتحريك السيارة من مكانها علماً وبالعودة إلى صلب القضية فإن من لديه الأمكانات المادية لتسجيل نجله بتلك المدارس بالتأكيد يملك ولديه سيارة خاصة لإيصاله وجلبه منها ويمكنه الاستغناء عن تلك الوسيلة المخصصة للعامة لحين تأمين البديل الدائم من قبل تلك الإدارات _ ولله الأمر.

رقم العدد 16293