الثلاثاء السياسي

من واقع السياسة... عرب اليوم ... ماذا فاعلون ..? أيام معدودة وتعقد قمة عربية في موعدها المحدد و هو الشيء الوحيد الذي اتفقوا عليه وينفذونه...

حدث الاسبوع ... »الخاصيد «الجدد في الغرب بين أيدينا مادة عن هوس الصهاينة والمتعصبين من اليهود بقتل الاطفال واستخدام دمائهم في طقوسهم وعاداتهم الدينية والاجتماعية هذا الهوس الذي كان يشرف عليه الحاخامات الاكثر تعصباً
العبث الصهيوني في العراق لايخفى على أحد أن الكيان الصهيوني يأتي في مقدمة الذين حققوا المكاسب جراء احتلال العراق هذا الاحتلال الذي أدى بالعراق الى وضع كارثي , قد وضع مخططه منذ سنوات ونفذه ثلاثة من اليهود الامريكيين
عوامل وضرورات القطب العربي يتزامن انعقاد القمة العربية أواخر آذار الحالي مع ازدياد وتيرة الدعوات الى عالم متعدد الاقطاب وآخرها تلك التي أعلنها الرئيس الروسي بوتين مؤخراً بصراحة عن ضرورة ذلك كي ينعم العالم بأمن وسلام
من طقوس الصهاينة قتل اطفال الاخرين : لممارسة السحر... والنجاح في الاعمال التجارية ..و..و قتل الاطفال .. طقس من الطقوس التي يمارسها اليهود المتعصبين .. وهذا اللغز الغامض المبهم غير معروف لبني البشر ولايعرفه إلا الحاخامات اليهود تحديداً الذين يسمون بالخاصيد .. فما حقيقة هذا الطقس
المحافظون الجدد والعودة لتوصيات بيكر -هاملتون اتسمت سياسة المحافظين الجدد بزعامة بوش طيلة السنوات الماضية بالطابع المغامراتي والتطرف وعدم العقلانية وهذه السياسة جرت الوبال والكوارث على البشرية برمتها وخاصة الشعوب المستضعفة
حدث الأسبوع ... علّ التاريخ يسجل لهم ..? صحيح أن اعلان بلير المفاجىء بسحب جزء من قواته التي تشارك في احتلال العراق , لم يكن إلا لذر الرماد في عيون البريطانيين الذين بلغ غضبهم وحنقهم على سياساته مبلغه , وان هذا القرار ليس إلا مجرد لعبة انت
في الذكرى ... التاسعة والأربعين لقيام الوحدة في الثاني والعشرين من الشهر الثاني لعام ثمانية وخمسون وتسعمائة وألف أعلن الرئيس جمال عبد الناصر عن قيام الجمهورية العربية المتحدة و هذا تجسيداً لأمل الجماهير العربية الوحدوية الأصيلة المؤمنة بعروبت
دموع السياسة الأمريكية ... أم دموع التماسيح بعد أربع سنوات من احتلال العراق تذرف الدكتاتورية الأمريكية دمعة تضامناً مع المدنيين العراقيين لما حل بهم من قتل وظلم وعنف واغتصاب وتهجير فقد أصدرت محكمة أمريكية الحكم على جندي أمريكي اغتصب فتاة عراق
من واقع السياسة ... بيت القصيد الأمريكي من يدري .. ربما وقع البرادعي في الفخ الذي نصب له بقصد أو عن غير قصد .. وذلك من خلال التقرير الذي قدمه وترك فيه كل الأبواب مفتوحة لمواصلة الضغوطات على ايران بشأن برنامجها النووي ..

الصفحات