قضايا وآراء

أمريكا تتبنى الأكاذيب الإسرائيلية المزاعم والأكاذيب التي روجتها حكومة نتنياهو الإرهابية مؤخراً حول أن سورية قد زودت حزب الله بصواريخ سكود وجدت صداها السيئ داخل أروقة حكام واشنطن فأقدمت الإدارة الأمريكية الجديدة بزعامة أوباما على اته
من واقع السياسة الشهداء مناراتنا في كل العصور شنفت أذني طرباً لما سمعته من أحدهم وهو يصف ما قام به شهيد من شهدائنا الذين قضوا في حرب تشرين التحريرية..

حدث الأسبوع... قمة أكثر من مهمة تعيش المنطقة هذه الأيام ظروفاً وتحديات أكثر من خطيرة حيث التحالف الصهيوني -الامريكي مافتئ يطلق التهديدات والاتهامات يمنة ويسرة وفي كل الاتجاهات وتحديداً ضد قوى المقاومة والممانعة والدول التي تؤيدها
سورية وروسيا ...علاقات تعاون تاريخية وطيدة العلاقات الروسية العربية وتحديداً السورية قديمة حيث شهدت أوجهاً عدة للتعاون في مجالات مختلفة وقد توسعت آفاق هذه العلاقات في أربعينيات القرن الماضي لتشمل قضايا تهم الجانبين سياسياً واقتصادياً وتجار
التنامي المتصاعد للهند كقوة عالمية ويأتيك بالأخبار من لم تزود على حد قول شاعرنا العربي, ولكن المعني هنا ليس شخصاً أو رهطاً من الناس, بل هي دولة الهند التي لم تكن واردة في حسابات الدول الكبرى عسكرياً أو صناعياً
الملف النووي الإيراني ...تهديدات غربية ورفض إيراني عادت قضية الملف النووي الإيراني لتتصدر واجهة الأحداث السياسية في المنطقة وفي العالم في الفترة القريبة الماضية.

بلا مقدمات ...الأمريكيون واللامبالاة منذ أن جاء أوباما الى البيت الأبيض والعنوان الرئيسي للسياسة الأمريكية بشأن المنطقة في المنطقة ميتشل جاء الى المنطقة .. غادرها .. عاد إليها ..
من واقع السياسة... افتعال الأزمات لا تفتأ إسرائيل تثير أجواء المنطقة كلما أحست بأنها مستهدفة أو أنها تحت ضغط دولي فادعاؤها مؤخراً في قضية صواريخ السكود أمر يدعو للاستغراب من المحاولات المتكررة والمتكررة جداً لافتعال قضية
حدث الأسبوع ...ترانسفير جديد الصهيونية العالمية ومنذ أن أدخلت فلسطين في دائرة استهدافها في مؤتمر بال بسويسرا قبل أكثر من 130 عاماً, وضعت لنفسها هدفاً استراتيجياً يتربع قائمة أهدافها العدوانية تجاه المنطقة والبشرية جمعاء
الأكاذيب الإسرائيلية...تخطيط لعدوان جديد.. أم ماذا؟ استأثر التصعيد الجديد وتوتير الأوضاع السياسية في منطقة الشرق الأوسط برمتها الذي قامت به حكومة نتنياهو الإرهابية في الفترة القريبة الماضية باهتمام المراقبين والمحلليين السياسيين في المنطقة وفي العالم

الصفحات