قلعة بلا أبواب

ثقافة المظاهر حوادث السير المفجعة مسلسل يومي على طرقاتنا المزدحمة الغاصة والمحكومة بالاهمال ورعونة السائقين وطيشهم وتهورهم وسرعاتهم المجنونة وتؤكد الاحصاءات ان عشرات الضحايا يسقطون شهريا نتيجة
المستقبل بين التعريب والتغريب ما يزال الحديث حول المستقبل وسبل استشرافه يشدنا بقوة انطلاقا من واقع بات كثير منا ينظر اليه نظرات مشوشة تتقافز الاخيلة والمؤثرات في مراياها مولدة رؤى هي في حقيقتها لا تقارب الواقع في شيء ول
الدنيا في منظور القرآن الكريم القراء الاعزاء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

من القلب ... المقامر خلع قميصه وانطلق كغزال امام مبنى البريد المركزي باتجاه ساحة سعد الله الجابري , وراح يرقص ملّوحاً بقميصه كأنه احد المشجعين لفريق رياضي احرز هدف الفوز بالكأس في الثواني الاخيرة من مباراة لكرة القدم .
من القلب ... على هامش /نحن والعصر/ ان تصحو على حلم أرجواني شيء , وان تصحو على ركام احلام مفزعة كصحوة عرب العصر شيء آخر ..
حلب والعالم الأوروبي يستطيع اي شخص ان يحلق بخياله ولكن لا يستطيع كل انسان الامساك بدفة المركب حين يروي ذكرياته .
لحوم بشرية برسم البيع !! قبل نحو عقدين تم الاطاحة بالجنرال بوكاسا الحاكم الأوحد لدولة افريقيا الوسطى الذي اغرق بلده بالفساد والظلم وحينما دخل الثوار احد قصوره وفتحوا احدى الثلاجات في المطبخ راعهم وجود اكداس مخزنة من
تحديات على طريق المستقبل اعتقد انه لم يكن مستغربا ان نسمع ونقرأ في زحمة الايادي الغريبة الممسكة بخيوط المشاريع الدخيلة الطاغية التي باتت تجتاح العالم العربي والاسلامي عن طروحات تقسيمية يروج لها بعض الضالين أ
وحدة الدين قال تعالى :(إن الدين عند الله الإسلام) فالإسلام منذ فجر الخليقة وبداية التاريخ والنبوات فهو الدعوة الخالصة لله سبحانه وتعالى والخضوع والانقياد والإذعان لأوامره وأحكامه على لسان جميع الأنبياء والمرسل
دير كلوني .. وبتر الأقدام ?!2 /2 لا شك ما حدث في دير كلوني يرسم بدقة واحكام البعد الانساني والأخلاقي والحضاري لحركة الفتوح العربية الاسلامية التي جسد المفكر الفرنسي غوستاف لوبون : (ما عرف التاريخ فاتحاً ارحم من العرب) .

الصفحات