الجيش يرد على اعتداءات الإرهابيين بريفي حماة وإدلب ويوقع قتلى ومصابين في صفوفهم

حماة-سانا
أحبطت وحدات من الجيش العربي السوري محاولات تسلل مجموعات إرهابية من محاور قرى وبلدات بريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي الشرقي باتجاه نقاط عسكرية وقرى وبلدات آمنة.
وذكر مراسل سانا في حماة أن وحدات من الجيش واصلت ردها على خروقات المجموعات الإرهابية للمنطقة منزوعة السلاح في إدلب ونفذت رمايات بمدافع الهاون والأسلحة الرشاشة ضد مجموعات إرهابية من تنظيم “الحزب التركستاني” الإرهابي انطلقت من بلدة الزيارة ومحيطها في أقصى شمال سهل الغاب نحو 95كم عن مدينة حماة كانت تحاول التسلل للاعتداء على نقاط عسكرية وقرى وبلدات آمنة.
وبين المراسل أن الرمايات أدت إلى إيقاع قتلى ومصابين في صفوف الإرهابيين وتدمير أسلحة وعتاد ونقاط محصنة لهم في حين لاذ الباقون بالفرار إلى المواقع التي انطلقوا منها في البلدة وبساتين الزيتون المحيطة بها.
وفي ريف إدلب الجنوبي الشرقي أشار المراسل إلى أن وحدات من الجيش نفذت رمايات بالأسلحة الرشاشة ضد محاور تحرك ونقاط تحصن مجموعات إرهابية في الخوين وسكيك وزرزور والفرجه وسحال وجرجناز ومحيطها وأوقعت في صفوفها خسائر بالأفراد وذلك ردا على اعتدائها على نقاط عسكرية تحمي القرى الآمنة في المنطقة.
وأحبطت وحدات الجيش أمس محاولات تسلل واعتداء مجموعات إرهابية انطلقت من محاور قرى حصرايا وأبو رعيدة ومحيطهما ولطمين ومدينة مورك ومن الجهة الجنوبية الشرقية بلدة اللطامنة للاعتداء على نقاط عسكرية وكبدتهم خسائر في الأفراد والعتاد.
وتواصل المجموعات الارهابية التابعة لتنظيمات جبهة النصرة و”الحزب التركستاني” و”كتائب العزة” وغيرها خرق اتفاق المنطقة منزوعة السلاح في إدلب عبر اعتداءاتها وهجماتها على مواقع الجيش ونقاطه والقرى الآمنة في المنطقة في حين تتصدى وحدات الجيش لها وتوقع في صفوف الإرهابيين قتلى ومصابين.