لامادريد : الفلبين وقفت إلى جانب الحق السوري في المحافل الدولية

حلب ـ الجماهير
هنأ السفير الفلبيني بدمشق أليكس لامادريد أبناء حلب بالذكرى الثانية للانتصار على الإرهاب، مشيراً خلال زيارته لأمين فرع حلب للحزب فاضل نجار إلى أن دولة الفلبين كانت وما تزال داعمة لسورية في الأمم المتحدة وتدعم السياسة المستقلة للدول.
ولفت لامادريد إلى أهمية زيادة التعاون في كل المجالات وخاصة العقارية وصناعة البرمجيات، موضحاً أن القنصل الفلبيني بحلب يعمل على جذب رجال الأعمال والصناعيين لزيادة التعاون بين البلدين على كافة الصعد.
بدوره أشار أمين الفرع إلى أهمية التعاون المشترك بين سورية والفلبين، وأضاف أن دولة الفلبين وقفت إلى جانب الحق السوري في المحافل الدولية، ونحن كدولة نكن لها كل الود والاحترام ونعمل لما فيه مصلحة الشعبين في سورية والفلبين.
وأوضح نجار أن سورية حاربت الإرهاب نيابة عن العالم وسيكون النصر حليفها بصمود شعبها والتفافه مع الجيش العربي السوري خلف القيادة الحكيمة للسيد الرئيس بشار الأسد.
وبين أمين الفرع أن هناك نهضة في سورية وحلب بعد الانتصار في كل المجالات، وخاصة مشاريع التطوير العقاري، داعياً رجال الأعمال الفلبينيين المساهمة في عملية البناء والإعمار.
حضر اللقاء القنصل الفخري الفلبيني بحلب وسيم نعناعة.

ت. هايك