حلب تحتفل بعيد الشجرة السابع والستين .. تأكيد على أهمية الشجرة ودورها في التوازن البيئي

حلب ـ الجماهير
بمناسبة الذكرى السابعة والستين لعيد الشجرة احتفلت حلب بزراعة / 70/ دونماً بالأشجار الحراجية وذلك في المدينة الصناعية بالشيخ نجار.
وأوضح أمين الفرع فاضل نجار أن احتفالنا اليوم بهذه المناسبة هو تأكيد على أهمية عيد الشجرة كعيد وطني يجسد الدور الحضاري والاجتماعي والبيئي في حياتنا، لافتاً إلى ضرورة زيادة الرقعة الخضراء، مبيناً أن حماية الحراج مسؤولية الجميع وعلينا بذل مزيد من الجهد لزيادة هذه المساحات، مشيراً إلى أن الشجرة هي رمز للمحبة والجمال والعطاء والتشبث بالأرض، مشيداً بالفلاحين الذين صمدوا وحافظوا على أرضهم ودافعوا عن وطنهم.


من جانبه أوضح محافظ حلب حسين دياب أن تشجير مساحات جديدة وخاصة في المدينة الصناعية هو دليل تعافي حلب من الإرهاب وانطلاق عجلة الاقتصاد والبدء بعملية البناء والإعمار.
ولفت دياب إلى قيمة الشجرة وضرورة زيادة الوعي البيئي لدى أبناء المحافظة بأهمية الزراعة والتشجير كثروة وطنية وجمالية وإشراكهم في حملات التشجير لزيادة المسطحات الخضراء والاهتمام بالحدائق.


بدوره بين مدير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس نبيه مراد أن مساحة موقع الاحتفال هي سبعة هكتارات في الحزام الأخضر للمدينة الصناعية بالشيخ نجار وتضمنت الاحتفالية تشجير خمسة آلاف غرسة على مساحة / 70/ دوناً وهي صنوبر وخرنوب وسرو وكازورينا وأزرختخيما .
ولفت المهندس مراد إلى أن زراعة حلب مستمرة بتحريج العديد من المساحات التي كانت قد تعرضت لتعديات مختلفة من قبل الجماعات الإرهابية المسلحة.


حضر الاحتفال أمين فرع جامعة حلب للحزب الدكتور إبراهيم الحديد وقائد شرطة المحافظة اللواء عصام الشلي ورئيس الجامعة الدكتور مصطفى أفيوني وعدد من أعضاء قيادة فرع الحزب بحلب ورئيسا مجلسي المحافظة والمدينة وأعضاء مجلس الشعب والمكتبين التنفيذيين لمجلس المحافظة والمدينة وقيادات الشعب الحزبية والمنظمات الشعبية والنقابات المهنية.
ت. هايك