الشعب الحزبية تتابع عقد مؤتمراتها السنوية المطالبة بإحداث وزارة للشباب والرياضة... إعادة النظر بقانون الضمان الصحي

حلب / الجماهير
تتابع الشعب الحزبية في حلب عقد مؤتمراتها السنوية ، حيث عقدت شعب جرابلس والمحاربين القدماء وعفرين مؤتمراتها السنوية .
وتركزت مداخلات المؤتمرين على أهمية التخفيف على المتقاعدين في قبض رواتبهم وإحداث نوافذ جديدة في القصر العدلي والتأمينات الاجتماعية للحصول على بيانات عائلية ووثيقة إخراج قيد ومحاربة الفساد بشكل فعلي وإحداث وزارة للشباب والرياضة وإلزام المعلمين من أبناء المناطق الأخرى المقيمين في حلب بوضع أنفسهم تحت تصرف مديرية التربية للاستفادة منهم في مدارس المدينة وتجهيز حديقة طارق بن زياد واستخدامها كمعسكر للطلائع وتأمين مقر وملعب لإعادة تشكيل نادي جرابلس الرياضي ، وإعادة النظر في التنفيذ والتطبيق لقانون الضمان الصحي وضرورة الحفاظ على الثروة الحيوانية .


وأكد المتداخلون على أهمية وضع معايير و روائز محددة للترشيح على أية مهمة قيادية أو إدارية ، وتثبيت المعلمين الوكلاء والإسراع في إصلاح المدارس المتضررة وصرف تعويض للأطراف الصناعية للمعلمين المتضررين جراء الأزمة والعمل على تحسين الوضع المعيشي والإسراع في صرف إعانات صندوق التكافل الاجتماعي للمحالين على التقاعد.


وتحدث أمين فرع حلب للحزب فاضل نجار خلال حضوره المؤتمرات مبيناً أن هذه المؤتمرات هي محطات نضالية لتعميق الايجابيات وتلافي السلبيات وهي جردة حساب لعمل عام مضى ، مشيراً إلى أنه مع صدور قانون الأحزاب الجديد لابد من تفعيل العمل والتواصل مع الجماهير وتوسيع قاعدة الحزب وتلبية مطالب الأهالي ، والاهتمام بذوي الشهداء.
وأكد أمين الفرع على ضرورة شرح أبعاد الحرب الكونية على سورية والهدف منها ، لافتاً إلى أن الصمود الشعبي وعقائدية الجيش العربي السوري وحكمة وحنكة وشجاعة قائد الوطن أفشلت كل المؤامرات وانتصرت سورية على الإرهاب وداعميه.


وكان أمناء الشعب المعنية قد تلو التقارير المقدمة للمؤتمرين في مختلف المجالات التنظيمية والسياسية والاقتصادية والثقافية والتربوية والفلاحية والمالية وتم التصويت عليها.
حضر أعمال المؤتمرات أعضاء قيادة الفرع وأمناء الشعب الحزبية وعدد من رؤساء المنظمات الشعبية والنقابات المهنية ومديرو المؤسسات والدوائر.
ت. هايك أورفليان
رقم العدد 15596