اللجنة الوزارية تستعرض مشاريع اعادة الاعمار التي تم اقرارها في حلب

حلب .. الجماهير
استعرضت اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة تنفيذ مشاريع إعادة الإعمار و البناء مع المعنيين في حلب المشاريع التي تم إقرارها لمحافظة حلب خلال جلسة مجلس الوزراء بتاريخ 4/11/2018 وتم خلال الاجتماع الطلب من كافة الجهات وضع الأولويات والتنسيق مع وزاراتهم لتنفيذ المشاريع على مراحل.
و أشار وزير الموارد المائية المهندس حسين عرنوس إلى أهمية ما تم إنجازه على مستوى صيانة محطات الضخ و قنوات الري و تحسين الواقع المائي داعياً الجهات المختصة لتنسيق الجهود ووضع برامج دقيقة بهدف تدارك التقصير في بعض المشاريع .
و نوه الوزير عرنوس إلى الدعم الكبير الذي تقدمه الحكومة للمشاريع الاستراتيجية والحيوية لمحافظة حلب منها محطة المعالجة ولقطاع الكهرباء .
من جانبه بين وزير الزراعة المهندس أحمد القادري أهمية مضاعفة الجهود وتكثيفها لإنجاز كافة المشاريع المقررة ومن بينها مجمع مباقر مسكنة ومعمل الأعلاف وإطلاق مشروع المداجن وتأهيل منشآت إكثار البذار ومشروع إنتاج الأحياء الحيوية وإعادة تأهيل شبكات الري في مسكنة والتي تعيد الحياة إلى الأراضي الزراعية و تمكن المزارعين من العودة إلى العمل في الأراضي الزراعية. كما تحدث عن إقلاع معمل السماد الذي بدء بتوزيع منتجاته على المحافظات، وتحدث عن أهمية انعقاد مؤتمر القطن بحلب حيث كان مؤتمر علمي بامتياز وأن التوصيات سوف تترجم على واقع العمل.


بدوره أكد وزير الصناعة المهندس معن جذبة أن مخرجات العملية الزراعية هي مدخلات للصناعة وتحدث عن الشركات الصناعية التي أقلعت في حلب منها شركة الكابلات والزيوت و الجرارات والبلاستيك و النسيج وتأهيل البعض الأخر منها معمل الألبان والبيرة والمنتجات الغذائية كما تحدث عن مشاريع قادمة مثل مشروع الكونسروة في السفيرة ومعمل لتعبئة المياه في الخفسة كما تم اتخاذ بعض القرارات الهامة على صعيد توسيع المدينة الصناعية والتواصل مع الصناعيين لعودتهم إلى سورية.
من جانبه قدم محافظ حلب حسين دياب عرضاً لمشاريع إعادة الإعمار الجاري تنفيذها في حلب ونسب انجاز كل منها والبرامج المقررة وفق خطة الأولويات وبما يلبي احتياجات أهالي حلب ويوفر الخدمات لهم وضرورة تنفيذ المشاريع وفق المدد الزمنية لها على ألا يتم ذلك على حساب الجودة والإتقان في العمل وأنه تم تشكيل لجان لتدقيق تنفيذ كافة المشاريع.
و قدم الحضور عدة مداخلات و مقترحات بما يخص واقع العمل و تذليل الصعوبات التي تعترض تنفيذ الخطط و عمليات التأهيل و الترميم .
حضر الاجتماع القاضي فاضل نجار أمين فرع حلب للحزب ورئيس الجامعة ورئيسا مجلسي المحافظة و المدينة و أعضاء المكتب التنفيذي ومديرو المؤسسات و الشركات الخدمية و عدد من المعنيين .
ت.هايك أورفليان
رقم العدد 15618