وقفة احتجاجية شعبية في ساحة سعد الله الجابري ضد قرار ترامب .. جماهير حلب : الجولان عربية وإرادة السوريين أقوى من أي قرار يتخذ ضدهم

حلب ـ الجماهير
نددت جماهير حلب بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن ضم الجولان السوري إلى كيان العدو الصهيوني مؤكدين أن الجولان المحتل كان وسيبقى أرضاً عربية سورية والاحتلال الإسرائيلي إلى زوال، لافتين إلى أن هذا القرار يمثل أعلى درجات الازدراء للشرعية الدولية وهو انتهاك سافر للقوانين والمواثيق الدولية.

وأكد أبناء الشهباء خلال وقفة احتجاجية في ساحة سعد الله الجابري رفضهم واستنكارهم لقرار ترامب الذي يتنافى مع قرارات الأمم المتحدة والشرعية الدولية التي تؤكد أن الجولان أرض عربية سورية .

وأوضح مدير أوقاف حلب الدكتور محمد رامي العبيد أن القرار الأمريكي إرهاب دولي، وإن إرادة السوريين أقوى وأصلب من أي قرار يتخذ ضد سورية ، لافتاً إلى أن الجولان جزء لا يتجزأ من أرض الوطن وسندافع عنه مهما كلف الثمن.

وأوضح راعي كنيسة مار جرجس لطائفة السريان الأرثوذكس الخوري شكري توما أن الجولان جزء لا يتجزأ من سورية وسيعود إلى حضن الوطن ويتحرر من العدو الصهيوني مؤكداً أن تصريحات ترامب لا تعنينا فالجولان عربي سوري كان وسيبقى كذلك.

بدوره أضاف رئيس الرابطة الفلاحية في سمعان قائلاً: إن الجولان عربي سوري ومثلما يحارب جيشنا الإرهاب ويدحره عن الأراضي السورية سيأتي اليوم ويطرد العدو الصهيوني من الجولان المحتل ونحن كفلاحين ضد أي تصريح من أي جهة كانت يخالف هذه الحقيقة.

في حين أشار رئيس لجنة نقابية طلال شاهين إلى أن الجولان المحتل جزء أساسي من الأرض السورية والعدو الصهيوني سيخرج بالقوة وإن الجولان المحتل دائماً في قلوبنا وما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة وستبقى سورية واحدة لا تتجزأ والجولان جزء مهم من الوطن وسيعود إليه.

من جانبه بين رئيس نقابة عمال السكك الحديدية وليد الجاسم أن الجولان عربية وستبقى عربية شاء من شاء وأبى من أبى ، مبيناً ان هذا الحشد الجماهيري جاء اليوم ليعبر عن تنديده واستنكاره لقرار ترامب .

ولفت علي علوي إلى أن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لن يؤثر على وضع الجولان العربي السوري المحتل وأن الجولان محصن بأهله وبالشعب العربي السوري وقواتنا المسلحة وقرارات الشرعية الدولية .

بكور فرح – رئيس اتحاد الحرفيين بحلب قال : يعلن الحرفيون رفضهم القاطع لهذا القرار ، فالجولان العربي السوري جزء ثابت من جغرافية وطننا ومن ثراه يكتب تاريخنا المجيد الذي لم ولن تغيره هكذا إجراءات صبيانية قام بها هذا المعتوه إرضاء لأسياده الصهاينة .

محمد علي عمر – موظف قال : جماهير شعبنا مصممون اليوم وأكثر من أي وقت مضى على استعادة الجولان وتحريره من رجس الصهاينة المعتدين وسيتحرر كل شبر من سورية بهمة أبطال الجيش العربي السوري وحكمة السيد الرئيس بشار الأسد .

الشيخ حسن شراباتي : الجولان أرض سورية وكل ادعاءات الصهاينة وإجراءاتهم لا تغير من الحقيقة شيء وسنبقى نناضل ونكافح لنستعيدها من الصهاينة مغتصبي الحقوق .

عروبة الشب : قرار ترامب لا يساوي الحبر الذي كتب فيه وكيف له أن يمنح ما لا يملك لمن لا يستحق ؟ هو بقراره يؤكد توجهات السياسة الأمريكية في دعم الصهيونية واغتصاب الحقوق .

وحمل المشاركون الأعلام الوطنية واللافتات التي تضمنت عبارات التنديد والاستنكار وتأكيد هوية الجولان العربي السوري المحتل.
ت ـ هايك و جورج أورفليان
رقم العدد 15629