عمال حلب ينظمون وقفة تضامنية مع أهلنا في الجولان .. العنجهية الأمريكية لا تغير هوية الجولان العربية السورية

حلب – حسن العجيلي
نظم عمال حلب وقفة تضامنية مع أهلنا في الجولان المحتل وتنديداً بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بضم الجولان العربي السوري إلى الكيان الصهيوني الغاصب.
وعبّر عمال حلب خلال وقفتهم أمام مبنى اتحاد عمال محافظة حلب عن تنديدهم واستنكارهم لقرار الرئيس الأمريكي الذي ضرب القوانين والمواثيق الدولية بعرض الحائط ومتجاهلاً لقرارات الشرعية الدولية في صورة متجددة تعكس الغطرسة والهيمنة التي تتبعها الولايات المتحدة الأمريكية في دعم قوى الإرهاب والاحتلال، مؤكدين أن الجولان العربي السوري بجغرافيته ومواطنيه جزء لا يتجزأ من الأراضي العربية السورية وأن الاحتلال المؤقت له من قبل العدو الصهيوني لا يغير من حقيقة هويته العربية السورية.

وخلال مشاركته في الوقفة التضامنية أشار عماد الدين غضبان عضو قيادة فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي إلى أن جماهير شعبنا تؤكد لحظة بلحظة تمسكها بحق سورية باستعادة الجولان المحتل كاملاً وأن نضالها مستمر ولن يتوقف حتى تحرير كافة أراضي الجمهورية العربية السورية من الاحتلال الصهيوني الغاشم ومن قوى الإرهاب، مضيفاً بأن صمود شعبنا الذي أثمر نصراً على قوى الإرهاب سيثمر كذلك نضاله لاستعادة الجولان كاملاً ليعود يرفرف عليه العلم الجمهورية العربية السورية بفضل القيادة الحكيمة للسيد الرئيس بشار الأسد.

من جانبه لفت زكريا بابي رئيس اتحاد عمال حلب إلى أن جماهير العمال في محافظة حلب وأن نضالهم مستمر لتحقيق الانتصار الكبير بعودة الأراضي المحتلة وفي مقدمتها الجولان المحتل، مؤكداً أن عنجهية العدو الصهيوني والتصرفات الصبيانية للرئيس الأمريكي لن تغير من حقيقة انتماء أبناء الجولان وجذورهم العربية السورية، وأن عمال حلب يقفون صفاً واحداً مع أبناء الوطن وجاهزين للتضحية في سبيل استعادة كافة الحقوق المغتصبة.
ت ـ هايك أورفليان
رقم العدد 15630