خلال اجتماع في المدينة الصناعية .. زيادة كميات حوامل الطاقة الممنوحة للمنشآت وتغذيتها بالتيار الكهربائي لدعم الانتاج الصناعي

حلب ـ الجماهير
بهدف تنشيط الصناعة واستمرار عملية تأهيل وإقلاع المنشآت الصناعية ضمن التسهيلات التي قدمتها الحكومة لدعم الإنتاج الصناعي ولتحقيق عملية الصناعة واستمرار إقامة الصناعات النوعية بالمدينة الصناعية في الشيخ نجار وذلك لوجود الاستقرار الذي تحقق من قبل بواسل جيشنا تم زيارة هذه المدينة الهامة والاطلاع ودعم النتاج الصناعي بها وتذليل الصعوبات التي تعترضها ، حيث اجتمع وزير الصناعة المهندس معن زين العابدين جذبة برفقة أمين فرع حلب للحزب القاضي فاضل نجار ومحافظ حلب حسين دياب مع مجلس الإدارة بالمدينة الصناعية وبحضور المهندس فارس شهابي رئيس اتحاد غرف الصناعة.
وقدم المهندس حازم عجان الحديد مدير المدينة الصناعية في الشيخ نجار عرضاً شاملاً عن المدينة الصناعية وأنواع المنشآت والمساحات المتوفرة واستعرض المشاريع قيد التنفيذ في المدينة منها ( صيانة وتأهيل بوابة سور حماية محيط المدينة – مشروع دراسة المرحلة الأولى لمدينة المعارض – مشروع صيانة شبكات المياه (شرب – صناعية ) – مشروع صيانة وتأهيل مراكز تحويلية وتركيب أمراس – مشروع تأهيل محطة الضخ السفلية – صيانة وتأهيل المحولة استطاعة 20/66 الموجودة في المحطة M1 والعديد من البنى التحتية التي تهيئ عودة دوران عجلة الصناعة.
حيث تركزت الطروحات لدعم الصناعة الحلبية بمختلف نشاطاتها وذلك لتأمين منتجها للسوق المحلية وتشجيع التصدير وذلك كون الصناعة من أهم مكونات الاقتصاد الوطني وذلك لدعم الناتج المحلي لهذه الصناعات وتعزيز القيم المضافة، حيث أقلعت ٥٥٠ منشأة صناعية فيها وبلغ عدد المقاسم المخصصة ١٨٣٠ مقسماً تمهيداً لإقلاعها مما شكل حافزاً لعودة المستثمرين والصناعيين لهذه المدينة الصناعية الهامة التي تتزايد فيها إقلاع وتعافي المنشآت.

وأكد وزير الصناعة أن الوزارة لم تدخر جهداً في طرح الكثير من المشاريع ومنح الكثير من التسهيلات للصناعيين والتواصل المستمر معهم عبر غرف ومديريات الصناعة وتحدث عن ضرورة تزايد العمل في المدينة الصناعية والترويج وتوطين الصناعة فيها والعمل للوصول إلى رضا الصناعيين.
وختم بأن رئاسة مجلس الوزراء ووزارة الصناعة وجميع المعنيين يسعون لإعادة إصلاح البنى التحتية وإعادة تجهيز هذه المدينة الصناعية المهمة.
وفي معرض ردّه على طروحات الصناعيين أكد الوزير أن كل ما طرح سيكون محل اهتمام الحكومة وستعمل لتحقيقه وفق خططها وبرامجها وهي تقدّر للصناعيين ثباتهم ووطنيتهم وستسعى لتأمين جميع متطلباتهم.
وأكد محافظ حلب على أهمية زيادة كميات حوامل الطاقة الممنوحة للمنشآت وتغذيتها بالتيار الكهربائي لدعم الانتاج الصناعي.
وتحدث دياب عن أهمية المشاريع التي تقوم بها المدينة الصناعية مؤكداً تسهيل عمل الصناعيين وتأمين متطلباتهم ووجه بمعالجة صيانة الطرق المؤدية إلى المدينة الصناعية فور الانتهاء من فترة التوقف الشتوي.
بدوره أكد أمين الفرع على الدعم المقدم من قبل القيادة السياسية واهتمام السيد الرئيس بالصناعة في محافظة حلب لعودة ألقها وتنوعها بجودة منتج متميز وبمواصفات قياسية سورية وذلك لتشجيع التصدير.
عقب الاجتماع جولة على بعض المعامل تم الاطلاع خلالها على آلية عملها.
رقم العدد15633