لقاء جماهيري في ريف حلب الجنوبي .. المطالبة في الحسم العسكري وتوفير مستلزمات الإنتاج الزراعي

حلب ـ الجماهير
أكد الأمين العام المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي المهندس هلال الهلال على الدور الوطني الهام الذي لعبه الوطنيون من مختلف فعاليات المجتمع المحلي ورجال الدين في التصدي للإرهاب والدفاع عن الوطن والحفاظ على اللحمة الوطنية.

وأضاف المهندس الهلال خلال لقاء جماهيري شمل مختلف أطياف الشعب في ريف المحافظة وذلك في بلدة بلاس أن الجيش العربي السوري بقوته وعقائديته انتصر على الإرهاب وأفشل كل المخططات التي كانت تحاك ضد سورية.

وأشار الأمين العام المساعد للحزب إلى أن السبب الرئيس للحرب على سورية هو موقفها القومي ورفضها للإملاءات الخارجية وتعطيل المشاريع الاستعمارية في المنطقة، إضافة لكونها محور المقاومة وعاصمة الممانعة بوجه الكيان الصهيوني، واحتضانها المقاومة الفلسطينية.

ولفت المهندس الهلال إلى أن الصمود السوري طيلة هذه الحرب الكونية أسس لمرحلة جديدة في العالم وغيّر المعادلات والموازين الدولية، مشيراً إلى أن السيد الرئيس بشار الأسد أصبح قائداً عالمياً ومنه يتعلم من يريد القيادة، داعياً الحضور لنشر ثقافة المحبة والأخوة والتسامح وتعزيز المصالحات والتلاحم بين كل مكونات الشعب للبدء بإعادة إعمار سورية والتصدي للحرب الاقتصادية التي يشنها عليها أعداء العروبة في الغرب والولايات المتحدة الأمريكية بعد فشلهم في الحرب العسكرية.

وبين الأمين العام المساعد للحزب أن كل المواضيع التي طرحت هي قضايا مهمة ومحط اهتمام القيادتين المركزية والمحلية وسنعمل على حلها ضمن الإمكانيات المتاحة ، منوهاً بأن سورية انتصرت عسكرياً وسياسياً وبدأت الدول الداعمة للإرهاب تمارس الحصار الاقتصادي بأقسى درجاته لتنال من الصمود الشعبي آملة تغيير الموقف المبدئي لسورية، لكنها خسئت، فشعب صمد طيلة الفترة الماضية وانتصر يستطيع الصمود لسنوات أخرى ويساهم في بناء وطنه.

وتمحورت مداخلات وطروحات الحضور حول ضرورة الإسراع في الحسم العسكري ونشر المصالحات الوطنية وتسهيل عودة الأهالي إلى قراهم وإدخال آلياتهم الزراعية ومواشيهم وأمتعتهم، وافتتاح معبر العيس للحالات الإنسانية والاهتمام بالريف الجنوبي خدمياً من طرق ومدارس وكهرباء وتأمين مبيدات حشرية لرش سرير نهر قويق وتعزيل النهر ودعم البلديات المحررة بالآليات وتفعيل الدوائر الرسمية في الريف المحرر من محاكم وسجلات مدنية ودعم الكادر التعليمي وإدخال الحصادات قبل موسم الحصاد وزيادة كمية المازوت الزراعي وإرواء القرى العطشى وعدم تطبيق البطاقة الذكية في الريف وتثبيت الوكلاء من أبناء المنطقة وإحداث رابطة فلاحية في دير حافر وتوفير مستلزمات الإنتاج الزراعي .

وتخلل اللقاء عدد من الفقرات الفنية لأطفال منظمة طلائع البعث.

حضر اللقاء عضوا القيادة المركزية للحزب المهندسة هدى الحمصي والمهندس حسين عرنوس وأمين الفرع فاضل نجار وأمين فرع الجامعة الدكتور إبراهيم الحديد ومحافظ حلب حسين دياب ورئيس الاتحاد العام للفلاحين أحمد صالح إبراهيم ورئيس اللجنة الأمنية والعسكرية اللواء سليم حربا وقائد شرطة المحافظة اللواء عصام الشلي وعدد من أعضاء قيادة الفرع ومجلس الشعب وأمناء وقيادات الشعب الحزبية.
ت. جورج أورفليان
رقم العدد 15638