أطباء أسنان حلب يعقدون مؤتمرهم السنوي .. المطالبة بإخضاع المستودعات السنية للرقابة وضبط الأسعار

حلب / الجماهير
عقد فرع نقابة أطباء الأسنان بحلب مؤتمره السنوي وذلك في فندق شهباء حلب . وتركزت مداخلات أعضاء المؤتمر حول العديد من القضايا الإدارية والتنظيمية والنقابية والمهنية للنهوض بواقع مهنة طب الأسنان وخلص المؤتمر إلى العديد من التوصيات والمقترحات أبرزها التشدد في إخضاع المستودعات السنية الخاصة إلى الرقابة من قبل الجهات المعنية لضبط الأسعار والجودة اللازمة وتخصيص مدير فني من أطباء الأسنان ، والإسراع بوضع الحلول لمبنى خزانة التقاعد بحلب والذي دمر بالكامل جراء الإرهاب ، والسعي لتأمين مشاريع استثمارية في الفرع تعود عائداتها لصالح الأطباء للتخفيف من أعباء الرسوم المترتبة عليهم .

كما طالبت التوصيات بضرورة الإسراع في افتتاح مركز اختصاص تابع لنقابة أطباء الأسنان بالتعاون مع النقابة المركزية لتسهيل حصول زملاء المهنة على الاختصاصات ولرفع سوية المهنة ، كما اقترح المتداخلون الموافقة على الدراسة المقدمة لتعديل النظام الداخلي لصندوق التكافل بما يخص العمليات الجراحية الكبيرة الخاصة بفرع نقابة الأسنان بحلب ، وتقديم المساعدة لكافة الفروع لإقامة المؤتمرات الطبية والمعارض والدورات التدريبية لدعم الفروع مادياً .
وخلصت المقترحات إلى ضرورة التنسيق والتعاون مع الجهات المعنية لتنظيم عمل المراكز والعيادات المخالفة وغير المرخصة المقامة من قبل نقابات العمال والمعلمين والجمعيات الخيرية وإشراف مديرية الصحة عليها وعدم توقيع أي عقد مع الأطباء إلا بعد موافقة النقابة ، ومخاطبة النقابة المركزية لزيادة حصة الفروع من الرسوم النقابية لتغطية العجز المالي للفروع .

وأكدت عضو القيادة المركزية للحزب رئيس مكتب المنظمات الشعبية والنقابات المهنية المركزي المهندسة هدى الحمصي أهمية العمل النقابي وتطوير آلياته وبما يسهم في خلق مناخات مناسبة وبيئة ملائمة والاعتماد على الخبرات والكفاءات والبحث العلمي وتفعيل المبادرات الخلاقة لتدعيم ركائز بناء الوطن في كافة المجالات وخاصة في المجالين العلمي والطبي ، وأشارت إلى أن المرحلة الراهنة والمستقبلية وبعد الانتصارات المتتالية التي تحققت على كامل جغرافية الوطن ضد الإرهاب بفضل صمود الشعب الأسطوري وتلاحمه مع أبطال الجيش العربي السوري خلف القيادة الحكيمة والشجاعة لربان هذه الأمة السيد الرئيس بشار الأسد تستدعي منا جميعاً استنهاض الهمم وزج الطاقات وتوظيفها في خدمة الوطن والمواطن على السواء ، وبالتالي مواجهة التحديات التي تفرضها ظروف الحصار الاقتصادي الجائر المفروض على الشعب السوري من قبل الدول الداعمة للإرهاب ، مشيرة الى أن سورية كما انتصرت عسكرياً ستتغلب على كل الظروف والصعوبات وستعود أقوى مما كانت عليه.

واستعرضت المهندسة الحمصي تاريخ طب الأسنان في سورية وما توصل إليه من تطور بفضل الخبرات الوطنية، داعية أعضاء المؤتمر إلى رفع سوية العمل والاستناد إلى أسس ممنهجة ومدروسة ، وبما يلبي تطلعات النقابيين والذين يشكلون الذراع الأقوى للعمل الحزبي والتنفيذي وإطلاق المبادرات الخلاقة وتعميق ثقافة العمل التشاركي والتطوعي لدفع عجلة الإنتاج والتنمية التي تتسارع خطواتها بكل ثقة وعزيمة ، مبينة ان كل فرد في المجتمع معني بعملية الإعمار والبناء ويعول على المنظمات الشعبية والنقابات والمجتمع الأهلي ومختلف الفعاليات الكثير للمساهمة والمشاركة في بناء سورية المتجددة .
بدوره اوضح أمين فرع حلب للحزب فاضل نجار أن اجتماع الهيئات العامة السنوية هي محطات نضالية يتم فيها تقييم وتقويم العمل طيلة الفترة الماضية لتعزيز الايجابيات وتكريسها وتلافي السلبيات ، داعيا المؤتمرين الى استنهاض الهمم وتطوير المهنة والمساهمة في عملية البناء والإعمار والأولوية لبناء الإنسان.
بدوره أجاب محافظ حلب حسين دياب عن تساؤلات الحضور حول بعض الجوانب الخدمية ، مؤكدا أن مسيرة الإعمار مستمرة بوتيرة عالية وهناك جهود مكثفة للنهوض بالواقع الخدمي والاقتصادي والتنموي .

من جانبها أكدت الدكتورة فادية ديب نقيب أطباء الأسنان في سورية على أهمية المؤتمر في مناقشة هموم المهنة والتحديات التي تواجه تطويرها لتقديم أفضل الخدمات للمرضى والارتقاء بواقع المهنة ، إضافة للوقوف عند المقترحات التي قدمت في مؤتمر العام الماضي وما تحقق منها وأسباب عدم تحقيق البعض الآخر ، لافتة إلى ضرورة الشفافية في الطرح بما يلبي طموح أطباء الأسنان ونقلها إلى المؤتمر العام .
وكان رئيس فرع النقابة الدكتور أيمن سيد وهبة قد استعرض مجمل الأنشطة والفعاليات التي قامت بها النقابة خلال العام الفائت .
وعلى هامش المؤتمر تم تكريم عدد من أسر الشهداء والنقابيين القدامى ، كما أقيم معرض للصناعات الدوائية والأجهزة الطبية الخاصة بطب الأسنان .
حضر أعمال المؤتمر أمين فرع جامعة حلب للحزب الدكتور ابراهيم الحديد وعضوا قيادتي فرعي حلب والجامعة للحزب عبد الله حنيش والدكتور لؤي شاشاتي وعدد من أمناء الشعب الحزبية و رؤساء النقابات المهنية.
ت. هايك أورفليان
رقم العدد 15638