حفل استقبال بمناسبة الذكرى الثانية والسبعين لتأسيس الحزب

حلب ـ الجماهير
بمناسبة الذكرى الثانية والسبعين لتأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي أقامت قيادة الفرع حفل استقبال جماهيري تخلله تقديم أغان وطنية و مجموعة من العروض فنية لأطفال طلائع البعث ، جسدت معاني المناسبة العظيمة وقيم التضحية والفداء في سبيل عزة وكرامة الوطن والدفاع عنه ضد أعدائه .

وعبر المهنئون عن إيمانهم وثقتهم بتحقيق النصر الكبير وتطهير كامل تراب سورية من الإرهاب، مجددين عهد الولاء والوفاء لقائد مسيرة الوطن الأمين العام للحزب السيد الرئيس بشار الأسد في متابعة رحلة النضال ومعركة الكرامة والشرف والعزة التي يخوضها أبطال جيشنا العربي السوري ضد أعداء الوطن.

وكان أمين الفرع فاضل نجار ومحافظ حلب حسين دياب وأعضاء قيادة الفرع قد زاروا ضريح الشهيد في الحديقة العامة وقرأوا الفاتحة على أرواح شهداء الوطن من مدنيين وعسكريين.

وأكد أمين الفرع أن ذكرى تأسيس الحزب تأتي وسورية تعيش فرحة الانتصار العظيم على كامل جغرافية الوطن ضد أعدائه، منوهاً بصمود الشعب الأسطوري وتلاحمه غير المسبوق مع أبطال الجيش العربي السوري خلف القيادة الحكيمة والشجاعة للسيد الرئيس بشار الأسد.

وأوضح نجار أن سورية خاضت حرباً لم يشهد لها التاريخ مثيلاً، في سعي محكوم بالفشل لتدمير المشروع القومي العربي والقضاء على نهج المقاومة الذي يترسّخ يوماً بعد يوم، داعياً إلى التمسك بمبادئ وقيم ومثل حزب البعث وترجمتها إلى عمل دؤوب ومخلص للحفاظ على المكتسبات التي حققتها سورية في كافة المجالات والمشاركة في مشروع إعادة الإعمار والبناء، وتحقيق تطلعات الجماهير.

وأشار أمين الفرع إلى أن البعث استطاع عبر مسيرته النضالية ونهجه الوطني بناء سورية الحديثة بمختلف المجالات وتأسيس مؤسسات وطنية استطاعت تكريس مفهوم الدولة السيادية وآلية إدارتها، وعززت سيادة القانون وقيم المواطنة، وأن الحرب الإرهابية على سورية لم تستطع النيل من مكانة الحزب، بل تعززت قيمه بين جماهيره إيماناً منها بالدور بالوطني الذي يقوم به .
ت. هايك أورفليان
رقم العدد 15641