يهدف لمتابعة التطورات العلمية وتبادل الخبرات .. الجمعية السورية للجراحة العظمية تعقد مؤتمرها الربيعي في حلب

الجماهير – حسن العجيلي
تحت شعار " حلب عنوان الانتصار " عقدت الجمعية السورية للجراحة العظمية مؤتمرها الربيعي في حلب والذي يستمر على مدى يومين .
ويتضمن المؤتمر عدة جلسات علمية تناقش فيها العديد من العناوين الطبية حول مستجدات الجراحة العظمية والتداخلات الجراحية والدوائية ، إضافة إلى ورشة عمل حول تبديل مفصل الركبة .
وبيّن الدكتور جهاد حاج إبراهيم رئيس الجمعية السورية لجراحة العظام والمفاصل أن الهدف من المؤتمر متابعة التطورات الطبية والعلمية في اختصاص الجراحة العظمية والتعرف على أحدث الأبحاث العلمية في الاختصاص والتجهيزات والأدوات الطبية المستخدمة في العمليات الجراحية والأدوية العلاجية ، إضافة إلى دعم التعليم الطبي المستمر ، مشيراً إلى أن الجمعية تعمل على التوصل لأحدث الأبحاث و كما كل الأخصائيين مستمرة بجهودها بالرغم من الحصار الجائر الذي تفرضه الدول الداعمة للإرهاب ويمثل القطاع الطبي أحد أهم أوجه هذا الحصار .

ولفت الدكتور حاج إبراهيم إلى أن المؤتمر يكتسب أهمية من خلال مشاركة أطباء من لبنان والأردن وأطباء من جميع المحافظات السورية إضافة إلى الأطباء في محافظة حلب .
من جانبه استعرض الدكتور بسام الأفندي رئيس المؤتمر جوانب من تأسيس الجمعية السورية لجراحة العظام والمفاصل ودور المؤتمرات في تبادل الخبرات ، منوهاً إلى أن اختصاص الجراحة العظمية شهد تطوراً كبيراً قبل الحرب الإرهابية التي يتعرض لها وطننا وأن الأطباء استمروا بأداء واجبهم الإنساني والمهني وأنقذوا المصابين جراء قذائف العصابات الإرهابية المسلحة وأنه بالرغم من الظروف الصعبة التي عملوا فيها فقد استمروا بمتابعة التطورات العلمية وتبادل الخبرات التي اكتسبوها ، مضيفاً بأن المؤتمر يعتبر أحد أهم ركائز إعادة الألق العلمي لاختصاص الجراحة العظمية خاصة وللعمل الطبي خاصة ، كما أن المؤتمرات العلمية هي حجر الزاوية في مسيرة البناء والإعمار التي يقودها السيد الرئيس بشار الأسد .

كما يقام على هامش المؤتمر معرض يتضمن أحدث الأدوية والتجهيزات الطبية باختصاص الجراحة العظمية .
حضر المؤتمر علاء مؤذن عضو المكتب التنفيذي لمجلس محافظة حلب والدكتور زياد الحاج طه مدير صحة حلب والدكتور زاهر بطل نقيب الأطباء بحلب وحشد من الأطباء .
ت: هايك أورفليان
رقم العدد 15645