صلاة في براغ تضامناً مع سورية ومطراني حلب المخطوفين

براغ-سانا
أقيمت في كاتدرائية القديسين تسيريل وميتودييه للروم الأرثوذكس في براغ اليوم صلاة تضامنا مع سورية ومطراني حلب المخطوفين بولس يازجي مطران أبرشية حلب للروم الأرثوذكس ويوحنا إبراهيم مطران حلب للسريان الأرثوذكس اللذين تعرضا للخطف على أيدي التنظيمات الإرهابية عام 2013.
وبين ممثل الجالية السورية في براغ المهندس نزار طرابلسي خلال القداس الذي أقيم بدعوة من لجنة الشيوعيين السوريين في الخارج فرع تشيكيا أن “سورية تواجه منذ أكثر من ثمانية أعوام قتل الناس الأبرياء على أيدي التنظيمات الإرهابية وتدميراً ونهباً منظماً للآثار والكنائس والجوامع”.
وأشار طرابلسي إلى أن سورية مهد المسيحية تقدم مثالاً حضارياً في التسامح والعيش المشترك رغم الآلام التي تعانيها بسبب الإرهاب.
وشارك في الصلاة جمع غفير من المصلين من مختلف الدول الأوروبية وسورية.
رقم العدد 15648